الجمعة 28 يناير 2022 الموافق 25 جمادى الثانية 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وزير الري: زراعة ١٠٠٠ شجرة مثمرة لدعم مجهودات التخفيف ومواجهة آثار التغيرات المناخية

الأحد 05/ديسمبر/2021 - 10:23 ص
الرئيس نيوز
وائل القمحاوي
طباعة


شهد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، فعاليات زراعة ١٠٠٠ شجرة مثمرة من أشجار الزيتون والرمان والتوت بحدائق القناطر الخيرية، والتى قامت بها مؤسسة "شباب بتحب مصر" ، وبالتعاون مع مؤسسة Thyssenkkrupp الألمانية والمعنية بالتكيف مع التغيرات المناخية.

وقال الدكتور عبد العاطى، أن رعاية وزارة الموارد المائية والري لمثل هذه المبادرات يأتي في إطار حرص الوزارة على دعم مجهودات التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية وإدراكا لحجم التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية على قطاع المياه ، خاصة فى ظل إستضافة مصر لمؤتمر المناخ القادم لعام ٢٠٢٢ (COP27) ، وتنظيم أسبوع القاهرة الخامس للمياه تحت عنوان "المياه على رأس أجندة المناخ العالمى".

كما تأتي هذه المبادرة ضمن مشروع "شجرة النيل" الذي أطلقته مؤسسة "شباب بتحب مصر" في اليوم العالمي للبيئة بهدف زراعة نصف مليون شجرة على مدار سنتين للتكيف مع التغيرات المناخية ، مع الحرص علي مشاركة السكان المحليين فى أنشطتها المختلفة.

وكانت مؤسسة "شباب بتحب مصر" وبرعاية وزارة الموارد المائية والري ، وبالتعاون مع مؤسسة Thyssenkkrupp الألمانية ، قد قامت بزراعة ١٠٠٠ شجرة مثمرة على جانبي ترعة منشأة دهشور بمحافظة الجيزة والتي تم تأهيلها ضمن المشروع القومي لتأهيل الترع ، وقد قامت الوحدة البحثية في مؤسسة "شباب بتحب مصر" بعمل دراسة بحثية عن هذه الأشجار وعدم تأثير الجذور الخاصة بها على أعمال التأهيل المنفذة على الترع.

الجدير بالذكر أن وزارة الموارد المائية والري انتهت مؤخراً من تطوير حديقة عفلة بالقناطر الخيرية والتى تقع على الجسر الأيسر لفرع دمياط بين قناطر فم فرع دمياط القديمة وقناطر فم فرع دمياط الجديدة ، وهى مقامة على مساحة (١٣) فدان ، وقد اشتملت أعمال التطوير على إنشاء ممشى أهل مصر بواجهة الحديقة على فرع دمياط بين القنطرتين.

كما تتمتع حديقة عفلة بمجموعة من الأشجار النادرة التى استوردها محمد على باشا من الخارج لزراعتها في حدائق القناطر ويصل عمرها إلى ٢٠٠ عام ، كما انتهت الوزارة من تطوير حديقة المركز الثقافي بمساحه (٩) أفدنه وحديقة النيل على فرع رشيد على مساحه (٦) أفدنة ، وحديقة البحيرة على مساحه (٥) أفدنة.

وتعد حديقة الياسمين أحدث الحدائق الجاري تطويرها حاليا بمساحة (٨) أفدنة ، وتشتمل أعمال التطوير على عمل شلال صناعى على مسطح ١٠٠٠ متر مربع ونافورة ومقاعد من الرخام وكافيتريا ومسطحات كبيرة من النجيلة الخضراء والأشجار والنخيل والزهور والنباتات النادرة ومقاعد خشبية وبرجولات ومشايات ودورات مياه ، مع استخدام شبكه ري حديث لرى الحديقة ، وتنفيذ شبكه إنارة ليلية للحديقة ، وذلك في إطار أعمال التطوير المستمرة التي تقوم بها الوزارة لحدائق الري بالقناطر.

كما يتم تنفيذ جميع أعمال التطوير ذاتياً من خلال أجهزة الوزارة اعتماداً على مهندسي وعمال الوزارة وباستخدام المعدات والورش والمشاتل والصوب التابعة لها.
وزير الري: زراعة ١٠٠٠ شجرة مثمرة لدعم مجهودات التخفيف ومواجهة آثار التغيرات المناخية
وزير الري: زراعة ١٠٠٠ شجرة مثمرة لدعم مجهودات التخفيف ومواجهة آثار التغيرات المناخية
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads