الأحد 05 ديسمبر 2021 الموافق 01 جمادى الأولى 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

حقيقة جفاف بحيرة سد النهضة مع انتهاء الفيضان

السبت 09/أكتوبر/2021 - 06:49 م
الرئيس نيوز
وائل القمحاوى
طباعة
فى ظل استمرار توقف مفاوضات سد النهضة، وعدم التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم ينظم عملية ملء وتشغيل السد، أظهرت بعض صور الأقمار الصناعية، تراجعا فى مياه بحيرة السد، مع قرب انتهاء فيضان النيل، مما دعا البعض إلى القول بجفاف بحيرة سد النهضة، رغم القيام بالملء الثانى دون اتفاق.

كما كشفت الصور، إن مياه النيل الأزرق مازالت تفيض من أعلى الجزء الأوسط المنخفض من السد والذى يصل ارتفاعه الى 40 مترا من قاع النهر وأقل من جانبى السد بنحو 60 مترا، بالإضافة إلى توقعات بانخفاض تدفق المياه الى ارتفاع أقل من الجزء الأوسط، ومرور المياه من خلال الفتحات الأربع المنخفضة والموجودة فى الجناح الأيسر من السد.

عودة بحيرة سد النهضة للوضع الطبيعى
وقال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية بكلية الدراسات الإفريقية، إن ما يحدث هو بمثابة إنتهاء التخزين المؤقت في بحيرة سد النهضة، نتيجة لارتفاع مياه الفيضان خلال الفترة الماضية، حيث تم تخزين 2 مليار متر مكعب من مياه الأمطار فى بحيرة السد، وذلك بالإضافة إلى 8 مليار متر مكعب فى البحيرة وهى 5 مليار متر مكعب من التخزين الأول،  و3 مليارات متر مكعب من التخزين الثانى لسد النهضة.

كما أوضح أستاذ الموارد المائية لـ"الرئيس نيوز"، إن المياه التى تم حجزها أثناء الفيضان مؤقتة وتعود البحيرة إلى وضعها الطبيعى، لأنه أثناء الفيضان كان يمر 750 مليون متر مكعب يوميا بينما الآن أقصى ما يمر يبلغ 250 مليون متر مكعب، لذلك ليست جفاف البحيرة، لكن عودتها إلى وضعها الطبيعى.

وأوضح شراقى، إنه خلال 15 يوما من الآن يعود مستوى المياه في بحيرة سد النهضة إلى منسوب 8 مليارات متر مكعب من المياه، لذلك فمع بداية شهر نوفمبر المقبل تعود إلى مستوى ما قبل فيضان النيل وإلى مستوى الخرسانة فى الممر الاوسط لسد النهضة.
تخزين 10 مليارات متر مكعب 
وأشار أيضا إلى بدأ تراجع بحيرة سد النهضة من أعلى مستوى لها عند منسوب 579 متر فوق سطح البحر طوال شهرى أغسطس وسبتمبر نتيجة ارتفاع الفيضان بتخزين 10 مليار متر مكعب كما هو واضح فى آخر صورة فضائية وذلك من خلال حواف البحيرة التى تقل حدتها ووضوحها مع انخفاض معدل الأمطار فى شهر أكتوبر عنه فى أغسطس أو سبتمبر، أمطار أكتوبر حول المتوسط.

كما أن إيراد النيل الأزرق يبلغ حوالى 6.5 مليار متر مكعب، وسوف يستمر انخفاض البحيرة تدريجيا الأيام القادمة للوصول إلى منسوب التخزين الثانى وهو 573 متر باجمالى تخزين 8 مليار متر مكعب.

من جانبه قال الدكتور علاء عبدالله الصادق، أستاذ تخطيط وإدارة الموارد المائية في جامعة الخليج بالبحرين، إن الفيضان يقترب من نهايته أواخر الشهر الجارى، لذلك تظهر معدلات المياه الطبيعية فى بحيرة سد النهضة.

كما أشار إلى ضرورة الوصول إلى إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة بما يحقق مصالح الدول الثلاث ويحفظ حقوقها، حيث أنه من شأن التوصل لهذا الاتفاق المنشود تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads