السبت 23 أكتوبر 2021 الموافق 17 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

5 فوائد للتطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية.. وهذه الفئات الأكثر احتياجا له

الإثنين 20/سبتمبر/2021 - 07:16 م
الرئيس نيوز
طباعة
هناك العديد من الأسباب للحصول على لقاح الأنفلونزا كل عام، فهو أفضل طريقة لحماية نفسك وأحبائك من المرض الموسمي ومضاعفاته الخطيرة المحتملة.

فيما يلي، فوائد التطعيم ضد الأنفلونزا، وفق ما ذكر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي "cdc".

1- تجنب الإصابة:
أهمية تلقي لقاح الأنفلونزا الموسمية، تكمن في تشابه الأعراض بين الإنفلونزا وفيروس كورونا، ومن ثمّ فإنه ينجب الإصابة وزيارة المستشفيات أو عيادات الأطباء.

2- يقلل من شدة المرض:
أظهرت دراسة حديثة أن التطعيم مرتبطًا بين البالغين بانخفاض خطر دخول وحدة العناية المركزة بنسبة 26٪، وانخفاض خطر الوفاة بنسبة 31٪ مقارنةً بمن لم يتم تلقيحهم.

3- وسيلة وقائية مهمة لبعض الحالات الصحية المزمنة:
ارتبط التطعيم ضد الأنفلونزا بانخفاض معدلات بعض الأمراض القلبية بين المصابين بأمراض القلب، وخاصة أولئك الذين تعرضوا لأمراض قلبية في العام الماضي، ويمكن أن يقلل التطعيم من خطر تفاقم مرض الرئة المزمن المرتبط بالأنفلونزا.

4- يساعد على حماية السيدات أثناء الحمل وبعده:
يقلل التطعيم من خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الحادة المرتبطة بالأنفلونزا لدى الحوامل بنحو النصف، وأظهرت دراسة عام 2018 أن الحصول على لقاح الإنفلونزا قلل من خطر دخول المرأة الحامل إلى المستشفى بسبب الإنفلونزا بمعدل 40 بالمائة في الفترة من 2010 إلى 2016، وبالإضافة إلى المساعدة في حماية الحوامل من الأنفلونزا، فإن لقاح الإنفلونزا أثناء الحمل يساعد في حماية الطفل من الأنفلونزا لعدة أشهر بعد الولادة.

5- يمكن أن ينقذ حياة الأطفال:
أظهرت دراسة أجريت عام 2017 أن لقاح الأنفلونزا يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر وفاة الطفل بسبب هذا المرض.

إرشادات مهمة وفق ما حددته هيئة الدواء المصرية:
- التطعيم قد يخفف الأعراض التي يصعب تمييزها عن أعراض كورونا، ولا يزيد من خطر التعرض للإصابة بكورونا، كما أنه لا يقي من الإصابة به.

- يجب الانتظار لمدة ١٤ يومًا على الأقل، وفقا للتوصيات الحالية، بين الحصول على لقاح الأنفلونزا وكورونا، والعكس صحيح فلا يهم تلقي أي اللقاحين أولا، وذلك كإجراء احترازي تجنبا للآثار الجانبية الشائعة المصاحبة لتلقي العديد من اللقاحات.

- أعراض تلقي اللقاح تكون مشابهة للأنفلونزا، وذلك بسبب ردة فعل الجسم تجاه اللقاح، فقد يصاب بعض الأشخاص بآلام عضلية وحمى ليوم أو يومين بعد أخذ لقاح الأنفلونزا، وذلك إثر إنتاج الجسم للأجسام المضادة الواقية.

- اللقاح يحتاج لأسبوعين ليظهر مفعوله بالكامل، لذلك إذا تعرضت للإنفلونزا بعد فترة قصيرة من أخذك للقاح أو خلال فترة الأسبوعين، فقد تصاب بالأنفلونزا.

- لقاح الأنفلونزا يمكن لأي شخص أن يحصل عليه عن طريق الحقن العضلي أو الحقن تحت الجلد.

الأشخاص الأكثر احتياجا للتطعيم هم:
-الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و59 شهرًا

- البالغين فوق الـ50 عاماً

- الذين يعانون من أمراض مزمنة قد تزيد من خطر الإصابة بمضاعفات الأنفلونزا مثل: "الربو، مرض السرطان وعلاجه، داء الانسداد الرئوي المزمن، والتليف الكيسي، السكري، فيروس نقص المناعة البشرية (مرض الإيدز)، أمراض الكلى أو الكبد

- الحوامل

- الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة

- يمكن لجميع الفئات العمرية بعد الـ ٦ شهور تلقي اللقاح، إن لم يكن لديهم موانع طبية

- ينبغي استشارة مقدمي الرعاية الصحية لاختيار مستحضر لقاح الأنفلونزا الأنسب للشخص
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads