الجمعة 22 أكتوبر 2021 الموافق 16 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بتعيين مبعوث خاص.. إدارة بايدن تستبق المؤامرات على غاز المتوسط

الجمعة 13/أغسطس/2021 - 02:59 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة

عين وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين رجل أعمال خبير في شؤون الطاقة كمبعوث لأمن الطاقة، مما يشير إلى تركيز استراتيجي جديد في واشنطن على القضايا الجيوسياسية الشائكة حول خط أنابيب الشمال، نورد ستريم 2، والقضايا العالقة المتعلقة بشرق البحر الأبيض المتوسط.

وغرد بلينكين عبر تويتر قائلاً أنه عيّن عاموس هوكستين كمستشار أول لأمن الطاقة، مضيفًا أن المستشار السابق المولود في إسرائيل "مناسب بشكل فريد لدعم تطوير وتنفيذ استراتيجية متكاملة لتعزيز أمن الطاقة العالمي". ورد وزير قبرصي بتغريدة على تويتر قائلاً: "نبأ سار". 

انتقل وزير الخارجية القبرصي نيكوس كريستودوليديس إلى تويتر للترحيب بالتعيين، قائلاً إن نيقوسيا "تتطلع إلى المشاركة معك في دورك المهم الجديد، نحو رؤيتنا المشتركة لشرق البحر المتوسط ​​السلمي والمزدهر". ووفقًا صحيفة كاثميني اليونانية، كتب كريستودوليديس: "نبأ عظيم بتعيين دبلوماسي، على دراية كاملة بمنطقة شرق المتوسط وتحدياتها وإمكانياتها".

ويعد هوكستين مؤيدًا قويًا لتنظيم شؤون الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط​​، قائلاً إن الافتقار إلى الوضوح التنظيمي وتكلفة الاستقرار يعيقان التنمية. لكن خبر تعيينه كان بمثابة مفاجأة للمراقبين وخبراء الصناعة.

وفقًا لموقع الأخبار الأمريكي Axios، سيتم تكليف هوكستين بتنفيذ صفقة بين الولايات المتحدة وألمانيا تسمح بإكمال خط أنابيب الشمال نورد ستريم 2.

وأشارت وسائل الإعلام الأمريكية إلى أن هوكستين كان صوتًا قويًا ضد خط الأنابيب، وهي صفقة أصبحت الآن في المقدمة والوسط لتنفيذها والتي تسمح لروسيا بتجاوز أوكرانيا وإيصال الغاز مباشرة إلى قلب أوروبا.

وقبل خمس سنوات، بينما كان هوكستين يعمل كمنسق دولي للطاقة في وزارة الخارجية الأمريكية، قال إنه يعتقد أن دول البحر الأبيض المتوسط ​​يمكنها "توفير المليارات إذا فكرت في أن تتشارك في البنية التحتية والوصول إلى الأسواق".

وقال أمام الكونجرس في عام 2016: "إذا لم يتقاسموا الجهد في توفير ما يلزم لاستغلال هذه الموارد، فسيتعين على معظم الغاز البقاء في الأرض"، مضيفًا أن "السوق لا تزال تبحث عن التحقق بما لا يدع مجالاً للشك من أن الخلافات السياسية التاريخية لن تقف في طريق الاستثمار والتنمية "في إشارة إلى شرق البحر الأبيض المتوسط.

قال خبراء الصناعة إن خريطة الطاقة لشرق البحر الأبيض المتوسط ​​التي رسمتها وزارة الخارجية ونُسبت إلى هوكستين تم تسليمها إلى دول من بينها تركيا وقبرص وإسرائيل ولبنان.

وقال هوكستين: "المستقبل الذي أراه للمنطقة يشمل خطوط أنابيب جديدة وقديمة تربط موارد إسرائيل البحرية بالأردن ومصر وتركيا والسلطة الفلسطينية. وتشمل صادرات الغاز القبرصي إلى تركيا و مصر، مما يسمح لمصر بتلبية احتياجاتها من الطاقة الخاصة وتصدير فوائضها إلى الأسواق الدولية عبر محطات الغاز الطبيعي المسال القائمة.

كانت جمهورية قبرص، إلى جانب اليونان وإسرائيل، تمضي قدمًا في اتفاق بشأن خط أنابيب EastMed يستثني تركيا، لكن نيقوسيا صرحت رسميًا أنه لم يتم استبعاد أي دولة من الصفقات طالما في إطار احترام القانون الدولي.

ذكرت تقارير سابقة أن تعيين هوكستين، المستشار المقرب السابق لبايدن، كان من الموضوعات التي يدرسها الرئيس الأمريكي منذ أبريل 2021 لكن لم يتضح بعد ما إذا قرار تعيينه يشير إلى تغيير في سياسات بايدن.

ونقلت صحيفة تايمز أوف إسرائيل عن مصدر عمل مع هوكستين في مجال الطاقة في الماضي، قوله: "كان تعيينه محاولة من قبل إدارة واشنطن لاستخدام موقفه المتشدد لكي يجعل الصفقة الأمريكية الألمانية أكثر قبولًا".

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads