الثلاثاء 27 يوليه 2021 الموافق 17 ذو الحجة 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

جامعة القاهرة توقف قيد حنين حسام: لا يجوز تسجيل طالب مدان في قضية مخلة بالشرف

الثلاثاء 22/يونيو/2021 - 08:03 م
الرئيس نيوز
طباعة
قال الدكتور محمود علم الدين الناطق باسم جامعة القاهرة، إن الطالبة وفتاة التيك توك حنين حسام التي صدر ضدها حكم بالحبس عشر سنوات في قضية إتجار بالبشر، تقرر وقف قيدها لحين يكون الحكم الصادر ضدها باتًا ونهائيًّا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «صالة التحرير» الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى على شاشة «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، أن الفتاة لا تزال أمامها درجات تقاضٍ أخرى، ما يعني أن الحكم الصادر ضدها ليس نهائيًّا، مشيرًا إلى أن الفتاة تم إلقاء القبض عليه، وأن محكمة جنوب القاهرة قررت إعادة محاكمتها حضوريًّا ومن المتوقع أن يكون ذلك يوم 26 يونيو الجاري.

وأفاد بأن الجامعة ستنتظر ما ستسفر عنه المحاكمة الحضورية وصدور الحكم النهائي، ومن ثم يتم اتخاذ القرار بشأن مصير الطالبة، لافتًا إلى أن الجامعة ستحصل على صورة من الحكم.

وأوضح علم الدين، أن لوائح الكليات تنص على عدم قيد أي طالب أدين في قضية مخل بالشرف، مؤكدًا أن هذا البند يمثل النقطة الفاصلة في لوائح التسجيل بكليات الجامعات المصرية سواء الحكومية أو الخاصة.

ورجح «المتحدث» ألا تكون حنين قد خاضت أي امتحانات هذا العام، مشيرًا إلى أن الجامعة تجري العملية الامتحانية في الوقت الراهن، بينما الطالبة تنتظر المحاكمة الحضورية ونتيجتها وما إذا كانت هناك درجة تقاضٍ أخرى ستتم، حتى صدور الحكم النهائي، ومن ثم ستحدد الجامعة موقفها القانوني، وفي ذهنها البعد الإنساني.

وكانت أجهزة الأمن قد ألقت القبض على فتاة التيك توك حنين حسام بعد أن صدر ضدها حكم غيابي بالسجن 10 سنوات بتهمة الاتجار في البشر، وهو الحكم الصادر عن الدائرة 15 جنايات جنوب القاهرة، التي اشتمل حكمها أيضًا تغريم الفتاة 200 ألف جنيه، علمًا بأنه تقرر إعادة محاكمتها حضوريًّا.

وأسند أمر الإحالة في القضية رقم 4917 لسنة 2020 جنايات الساحل، المقيدة برقم 2016 لسنة 2020 كلي شمال القاهرة إلى حنين حسام «مخلي سبيلها» تهمة الاتجار في البشر، بأن تعاملت في أشخاص طبيعيين هن المجني عليهن الطفلتين «م. س»، و«ح. و» واللتان لم يتجاوزا الـ18 عامًا وأخريات، بأن استخدمتهن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي «تطبيق لايكي» يحمل في طياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على الفسق والإغراء على الدعارة، بأن دعتهن على مجموعة تسمى «لايكي الهرم» أنشأتها على هاتفها ليلتقوا فيه بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة خلال فترة العزل المنزلي الذي يجتاح العالم بسبب وباء كورونا بقصد الحصول على نفع مادي.
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads