الأحد 26 يناير 2020 الموافق 01 جمادى الثانية 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

لماذا غادر حفتر موسكو بدون التوقيع على اتفاقية"الهدنة"؟..6 بنود خلافية

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 11:00 ص
الرئيس نيوز
عبد الرحمن السنهورى
طباعة

بعد جلسة مفاوضات برعاية روسية استمرت لساعات طويلة لم يلتق خلالها قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة طرابلس فايز السراج، انتهت المفاوضات بين الوفدين الليبيين دون التوصل إلى اتفاق في ظل تباينات واسعة برزت حول بنود وثيقة تثبيت الهدنة نقلتها "سكاي نيوز" عن مصادر روسية، فماهي أبرز نقاط الخلاف؟

•      رفض الجيش الوطني الليبي أن يكون لتركيا أي دور أو مشاركة في عمليات مراقبة الهدنة.

•      يرفض الجيش الوطني مسألة سحب القوات إلى الثكنات، فيما تمسكت حكومة الوفاق بانسحاب الجيش الليبي إلى ما قبل 4 أبريل.

•      يتمسك الجيش الليبي بالدخول إلى العاصمة طرابلس، مع ضرورة انسحاب جميع المرتزقة الذين تم جلبهم من سوريا وتركيا.

•      يتمسك رئيس المجلس الرئاسي "السراج" بمنصب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

•      يوافق الجيش الليبي على وضع مراقبين دوليين للإشراف على عملية وقف إطلاق النار.

•      يوافق الجيش الوطني على دخول المساعدات الإنسانية لكلا الطرفين.

الجدير بالذكر دعوة المشير خليفة حفتر إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تنال ثقة البرلمان الليبي، فيما طالب المبعوث الدولي غسان سلامة بتشكيل لجنة عسكرية (5+5) من الجيش الليبي وحكومة طرابلس
ads
ads
ads
ads
ads