الإثنين 27 يناير 2020 الموافق 02 جمادى الثانية 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

استخدمته البحرية في تدريباتها القتالية.. معلومات مهمة عن الصاروخ "هاربون"

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 10:26 م
الرئيس نيوز
طباعة
نفذت القوات البحرية المصرية، الأربعاء، عددًا من الأنشطة القتالية ذات النوعية الاحترافية، والتي تهدف إلى فرض السيطرة البحرية على المناطق الاقتصادية بالبحر وتأمين الأهداف الحيوية في المياه العميقة، في إطار تنفيذ الخطة السنوية للتدريب القتالي للقوات المسلحة.

ونفذ تشكيل بحري قتالي يتكون من وحدات بحرية ذات تنوع قتالي، وعلى رأسها إحدى حاملات المروحيات طراز (ميسترال)، ومجموعتها القتالية عدد من الأنشطة القتالية والتدريبية بمسرح عمليات البحر المتوسط، وتضمنت تلك الأنشطة قيام إحدى الغواصات المصرية بإطلاق صاروخ مكبسل عمق سطح طراز (هاربون) وهو صاروخ مضاد للسفن ويصل مداه إلى أكثر من 130 كم.

وهاربون، صاروخ أمريكي من إنتاج شركة (بوينج)، دخل الخدمة عام 1977 وأُجري عليه أعمال تطوير حصلت مصر على إحداها،  يبلغ وزن الصاروخ 600 كجم والرأس الحربي 200 كجم، طول الصاروخ 4.55 متر وسرعته تبلغ 864 كم ساعة، ومداه 100 - 315 كم، حسب منصة الإطلاق، ويمكن إطلاقه على جميع منصات القطع البحرية المختلفة مثل المدمرات والفرقطات والغواصات، وجميع أنواع المقاتلات الحربية المختلفة (F-15F-16 F-18P-3S-3 B-52 A-6).
هو  معبأ داخل كبسولة خاصة تنفجر عند الوصول إلى السطح وينطلق منها الصاروخ، تستخدمه أمريكا وبريطانيا ومصر وتركيا وإسرائيل وتايوان وكندا واستراليا وإيران والبحرين وألمانيا، واليونان وهولندا والبرتغال وأسبانيا والمكسيك، واستخدم في عدة حروب مثل (حرب الخليج وعاصفة الصحراء وعمليات البوسنة) وأظهر قوة ودقة في إصابة الأهداف البحرية، أنواعه (سطح سطح - عمقسطح - جوسطح)، ويمكن توجيه الصاروخ بأشعة الليزر أو خاصية GPS المتطورة، وتغيير الهدف المراد تدميره قبل الوصول له بحوالي 5 أميال، الصاروخ طويل المدى وقادر على ضرب الأهداف البحرية والبرية والوصول لأي هدف على السواحل.
ads
ads
ads
ads
ads