الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

أجندة منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة 2019 برعاية الرئيس السيسي

الجمعة 06/ديسمبر/2019 - 08:59 ص
الرئيس نيوز
طباعة
يشهد منتدى شباب العالم، الذي تنطلق نسخته الثالثة على أرض السلام بمدينة شرم الشيخ في الفترة من 14 - 17 ديسمبر الحالي، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، مناقشات كبرى حول آفاق التنمية المستدامة في أفريقيا والتحديات التي تواجه العمل الإبداعي في عصر التكنولوجيا، والتعاون في قطاع الطاقة بين دول المتوسط وغيرها من القضايا التي تطرح على المؤتمر للدراسة والمناقشة خلال أيام المؤتمر الأربعة، والتي يسبقها عدة ورش عمل للتحضير لهذه الجلسات والمناقشات.

وتنطلق الفعاليات، في تمام العاشرة من يوم الخميس 12 ديسمبر، لتبدء عدة جلسات بشكل مواز، وتستمر حتى الثالثة عصرًا، وبداخل قاعة سيناء، تنطلق ورشة عمل حول "مستقبل مهارات الشباب في عصر الثورة الصناعية الرابعة 1".

وفي قاعة الأقصر، يناقش مجموعة العمل من الشباب موضوع "شباب المتوسط: جذور مشتركة"، من خلال ورشة عمل تستمر 6 ساعات.

وبالتوازي في قاعة البحر الأحمر، تبدأ ورش عمل حول تمكين ذوي الإعاقة تحت عنوان "تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة نحو عالم متكامل".. وتشمل ورش العمل ثورة العالم الرقمي من خلال ورشة عمل فلنتعرف على «بلوك تشاين»، "الثورة في العالم الرقمي"، وهى قاعدة بيانات موزعة تمتاز بقدرتها على إدارة قائمة متزايدة باستمرار من السجلات المسماة.

وتناقش ورش العمل التحضيرية، سبل التعاون بين الشباب الإفريقي لتعزيز التنمية، فضلا عن إقامتها لنموذج محاكاة عن تيارات متبادلة.

ويستمر عمل الورش التحضيرية يومين من خلال "مستقبل مهارات الشباب في عصر الثورة الصناعية الرابعة 2"، بالتوازي مع ورش عمل تحت عناوين "تطبيقات الذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال"، و"آفاق التعليم والتدريب في عصر الثورة الصناعية الرابعة"، و"رؤية شبابية للتعامل مع التحديات الراهنة للأمن والسلم الدوليين"، و"تطوير حلول مبتكرة لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة"، و"الأمن الغذائي في العالم ومبادرات شبابية للتحرك".

ويشهد يوم السبت 14 ديسمبر، أول أيام المنتدى الحفل الافتتاحي بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، و5 آلاف شاب وشابة من مختلف أنحاء العالم، ليكون بداية الحدث الأبرز للشباب حول العالم.

وفى العاشرة صباح الأحد ١٥ ديسمبر، تبدأ الجلسة الأولى للمنتدى بالقاعة الرئيسية تحت عنوان "التحديات الراهنة للأمن والسلم الدوليين" والتي تستمر لساعة ونصف الساعة، قبل أن ينطلق الجميع في راحة لنصف ساعة لتبدأ الجلسات المتوازية والمتخصصة.

وتطرح جلسة "أثر التغيرات المناخية على الإنسانية انعكاسات وحلول"، قضية المناخ لتستمر لساعة ونصف أخرى بالقاعة الرئيسية، بالتوازي لعقد جلسة "التميز المؤسسي الحكومي والتحول الرقمي" بقاعة سيناء، و"كيف نستعد للثورة الصناعية الرابعة؟"، بقاعة الأقصر، فضلا عن جلسة "الأمن الغذائي بأفريقيا وكيف نحقق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة، بقاعة البحر الأحمر.

وفي قاعة أسوان تأتي مناقشة حرة حول "تطبيقات ورؤى شبابية للحفاظ على البيئة"، ومناقشة حرة حول «بلوك تشاين» تحولات كبرى في العالم الرقمي.

وتستمر أعمال المنتدى في الثالثة عصراً وحتى الرابعة والنصف، من خلال جلسة "التعليم الفني والتدريب المهني وأعمال تطوير بيئة ريادة الأعمال"، وجلسة "سبل تعزيز التعاون بين دول المتوسط في مواجهة التحديات المشتركة".

أما عن نموذج المحاكاة فيأتي نموذج محاكاة الاتحاد من أجل المتوسط والتي تستمر لمدة 6 ساعات من العاشرة صباحا وحتى الثالثة مساءٍ.

ويوم الإثنين 16 ديسمبر تبدأ الجلسات من العاشرة صباحًا من خلال "الذكاء الاصطناعي والبشر: من المُتحكم؟"، بالقاعة الرئيسية، قبل أن تبدأ الجلسات القطاعية من الثانية عشرة ونصف ظهرًا، من خلال "آفاق التنمية المستدامة في إفريقيا: فرص وتحديات، وجلسة المرأة والحق في التنمية، دور الفنون في التعامل مع قضايا الإنسانية".

وبموازاة تلك الجلسات، تأتي "مكافحة خطاب التطرف والكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي"، وجلسة «بلوك تشاين» تطبيقات متعددة ومجالات لا محدودة، والتي تأتي كمناقشة حرة بقاعة أسوان، وجلسة "التعاون في قطاع الطاقة بين دول المتوسط".

وتستأنف أعمال اليوم الثاني للمنتدى في الثالثة عصرًا وحتى الرابعة والنصف، من خلال جلسة "التحديات التي تواجه العمل الإبداعي في عصر التكنولوجيا الرقمية"، وأخرى حول "كيف تبقى آمنا في العالم الرقمي"، فضلا عن جلسة "تنمية رأس المال البشري: الفرص والتحديات"، و"دول المتوسط حضارات إنسانية عريقة وتاريخ مشترك".

ويستمر نموذج محاكاة الاتحاد من أجل المتوسط 6 ساعات، أخرى من العاشرة صباحًا للثالثة عصرا.

وفي يوم الختام/ يختصر العمل حول إعلان توصيات منتدى شباب العالم، من السادسة مساءٍ لمدة ساعة، ثم راحة ساعة أخرى قبل الحفل الختامي من الثامنة وحتى التاسعة.

وفي السياق، تأتى عدة فعاليات تتعلق بريادة الأعمال واستخدام التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها، وذلك تماشيًا مع أجندة المنتدى التي تضم محوري الإبداع والتنمية، ويأتي على رأس هذه الفعاليات "WYF LABS"، والذي يُعد حاضنة أعمال لرواد الأعمال، التي تستخدم التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها.

وتعد حاضنة الأعمال "WYF LABS" فكرة خرجت من توصيات منتدى شباب العالم في نسخته الثانية العام الماضي، وخرجت الفكرة عن "Startup Vein" وهى منطقة ريادة أعمال، والفتي وفّرت ساحة لرواد الأعمال لمشاركة خبراتهم بما فيها من تحديات ونجاحات، بالإضافة إلى التواصل مع المشاركين في منتدى شباب العالم، كما ضمت المنطقة نماذج شبابية ناجحة وملهمة من روّاد الأعمال الشباب والشركات الناشئة.

وتم إطلاق "WYF LABS"، خلال ملتقى الشباب العربي الأفريقي الذي عقد في مارس 2019 في مدينة أسوان، إيمانًا بأهمية تبنى دعم ثقافة ريادة الأعمال لما له من دور فعال في إنعاش اقتصاد الدولة، وتقليل معدلات البطالة وتوفير فرص عمل للشباب وتوظيف إبداعاتهم.

يشهد المنتدى هذا العام تدشين «منصة حاضنة الأعمال» والتي تضم مجموعة من المتحدثين المتخصصين في مجال ريادة الأعمال باختلاف أنواعها، وسوف يتحدثون عن الخبرة العملية والتحديات التي واجهتهم بجانب بعض الموضوعات الأخرى عن كيفية التسويق للشركات وكيفية الحصول على تمويل وكيفية الدخول في الاستثمارات الناجحة.. وسيضم المنتدى هذا العام نحو 40 من الشركات التي تعمل في مجال ريادة الأعمال والتكنولوجيا الحديثة.
وسوف يعرضون أعمالهم طوال فترة المنتدى، وقد تم اختيارهم بناء على أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والتي تتضمن تمكين المرأة والتغير المناخي والذكاء الاصطناعي وتأمين الغذاء.. وسيعقد هذا العام عدد من ورش العمل والتي من المقرر انعقادها قبل بدء فعاليات المنتدى يومي 12 - 13 ديسمبر، وذلك بجانب عقد ورش عمل لرواد أعمال شباب من جميع أنحاء العالم من عدة دول أبرزها: ماليزيا والعراق والأردن ونيجيريا ورواندا وزيمبابوي والإمارات وإسبانيا وإنجلترا وأمريكا.

وللمرة الأولى، هذا العام، سيتم دعوة مجموعة من المستشارين المتخصصين في مجال ريادة الأعمال، لعقد جلسات فردية مع الشباب من رواد الأعمال، بهدف تقديم النصائح والبحث عن حلول لمواجهة المشكلات والتحديات.
ads
ads
ads
ads