السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

لقّب نفسه بـ"خادم الحرمين".. 10 معلومات عن الغازي سليم الأول

الأربعاء 27/نوفمبر/2019 - 09:43 م
الممثل محمود نصر
الممثل محمود نصر في دور سليم الأول بمسلسل "ممالك النار"
كتب: محمد حسن
طباعة

سليم الأول العثماني.. اسم تاريخي مكروه بالنسبة للمصريين، إنه الغازي العثماني الذي احتل المحروسة عام 1517، وشنق السلطان طومان باي على باب زويلة.

وعاد الاهتمام بهذه الشخصية الدموية حاليا على خلفية مسلسل "ممالك النار" الذي يجسد الغزو العثماني لمصر ومقاومة المصريين له وعلى رأسهم طومان باي.

لذلك يقدم "الرئيس نيوز" 10 معلومات عن سليم الأول، من واقع كتاب "الفتح العثماني للشام ومصر من المصادر التركية والعربية"، لأحمد فؤاد متولي.

 

- وُلد سنة 1470 في أماسيا عندما كان أبوه واليا عاليا.

- أُطلق عليه "ياوز" Yavuz أي الصارم، وهو لا يزال صغيرا، لأنه كان عنيفا في تصرفاته ودائم الحركة، متهورا غضوبا مقداما شجاعا، ولما كبر صار اللقب ملازما له.

- كان له 7 أشقاء من الذكور، مات منهم خمسة وأبوه على قيد الحياة، وفي عام 1483 أصبح واليا على طرابزون.

- دخل مصر من ناحية سيناء، بدءًا من العريش مرورا ببئر العبد، ثم عبر الدلتا إلى الصالحية وبلبيس في الشرقية.

- تقدم ناحية القاهرة عبر منطقة الخانكة ثم دارت المعركة مع المصريين في الريدانية بجوار العباسية، قبل أن يحتل القاهرة بجنوده في يوم 23 يناير، وي فيها نهبا وسلبا.

- أمر بإرسال بعض الحرفيين من مصر إلى استانبول بطريق البحر كالمهندسين والبنائين والنجارين والحجارين والحدادين والمبلطين والمرخمين وغيرهم.

- أرسل إلى الأستانة 1800 شخصا أو 600 عائلة من الذين تمردوا على الحكم العثماني من الأمراء والعلماء وعائلاتهم.

- خلال وجوده في مصر على رأس الجيش الغازي، أقام في منطقة جزيرة الروضة، التابعة لمنطقة مصر القديمة حاليا.

- خطب على منابر الجوامع في مصر بعد فتحها، ولم يُذكر بلقب الخليفة ولكن بـ"خادم الحرمين الشريفين"، وكان ينادى عليه كالتالي: "السلطان ابن السلطان ملك البرين والبحرين، وكاسر الجيشين، وخادم الحرمين الشريفين، الملك المظفر سليم شاه".

- قضى في مصر سبعة أشهر وثلاثة وعشرين يوما، إذ عاد إلى استانبول في يوم 10 سبتمبر 1517.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads
ads