الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

نائب: إطلاق منصة استثمارية بين مصر والإمارات نجاح رئاسي جديد

الجمعة 15/نوفمبر/2019 - 12:33 م
الرئيس نيوز
طباعة

قال المستشار الدكتور حسن بسيونى، عضو مجلس النواب وعضو لجنة اعداد مشروع الدستور، إن تأسيس منصة إستثمارية مشتركة بين مصر والامارات بقيمة ٢٠ مليار دولار، خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، للامارات، يمثل إضافة جديدة لخطوات التنمية والنهوض بالاقتصاد المصرى، ويزيد من افاق الاستثمار في البلاد، كما يمثل نجاح جديد يقوم به الرئيس خلال زياراته الخارجية. 

وأضاف بسيونى في تصريح له، ان تأسيس المنصة يهدف للاستثمار المشترك بين البلدين في مجموعة متنوعة من القطاعات والمجالات والأصول وذلك عبر شركة أبوظبي التنموية القابضة وصندوق مصر السيادى، وهو ما يعكس مدى ثقة الجانب الإماراتي في الإقتصاد المصري  وبمثابة شهادة لمصر بأنها محل ثقة للاستثمارات العربية والأجنبية. 

وأشار عضو مجلس النواب، ان تلك الشراكة الاستثمارية الهامة، تؤكد أهمية خطوة مصر السابقة فى تدشين صندوق مصر السيادي، حيث أصبح ينظر اليه المستثمرين من جميع أنحاء العالم لما يملكه من أصول وإستثمارات ضخمة، وسط توقعات بوجود استثمارات جديدة تهدف لنمو أصول الصندوق وزيادة عوائده وأرباحه. 

وتوقع الدكتور حسن بسيونى،  أن تكون المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية واجهة استثمارية كبيرة جاذبة لرؤوس الأموال الأجنبية في مختلف القطاعات داخل السوق المصرية، مطالبا الحكومة بضرورة الاهتمام بقطاعات الصناعة والتكنولوجيا والصحة بشكل خاص، لما تمثله تلك القطاعات من أهمية كبيرة لدعم جهود الإصلاح وترجمتها على أرض الواقع.

وكانت رئاسة الجمهورية، أعلنت عن تأسيس الإمارات  ومصر منصة استثمارية استراتيجية مشتركة بقيمة ٢٠ مليار دولار للاستثمار المشترك في مجموعة متنوعة من القطاعات والمجالات والأصول وذلك عبر شركة أبوظبي التنموية القابضة وصندوق مصر السيادى.

وتتمحور أهداف المنصة حول تأسيس مشاريع استثمارية مشتركة وتحقيق عائد اقتصادي للطرفين، والقطاعات المستهدفة هي "الصناعات التحويلية، الطاقة، التكنولوجيا والعقارات والسياحة، الأغذية والرعاية الصحية، الخدمات اللوجيستية والمالية، مشاريع البنية التحتية".
ads
ads
ads
ads
ads
ads