الجمعة 22 نوفمبر 2019 الموافق 25 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

الرئيس النمساوى يحتفل بالذكرى الثلاثين لسقوط حائط برلين

السبت 09/نوفمبر/2019 - 09:24 م
الرئيس نيوز
طباعة
قال الرئيس النمساوى، ألكسندر فان دير بيلين، إن الاحتفال بالذكرى الثلاثين لسقوط حائط برلين مناسبة مهمة فى تاريخ أوروبا الحديث، حيث بدأنا منذ هذا التاريخ فى الشعور بأن فكرة أوروبا الموحدة صارت قريبة للغاية.

وأضاف فى تصريح اليوم السبت، أن التاسع من نوفمبر 1989 سيظل علامة فارقة ليس فقط لانهيار حائط برلين، لكن لكونه رمزا للشجاعة والحرية والديمقراطية وتحقيق النصر.

واعتبر أن أوروبا أقوى بالوحدة وليس بالانقسام والانفرادية، لافتًا إلى أن انهيار حائط برلين كان "ساعة القدر لقارتنا" لأنه مع انهيار الجدار سقط الستار الحديدى، وكان قد سبقها أول انتخابات حرة فى بولندا فازت فيها المعارضة كما تم فتح الحدود بين النمسا والمجر.

وجدار برلين كان جدارًا طويلا يفصل شطرى برلين الشرقى والغربى والمناطق المحيطة فى ألمانيا الشرقية، ولقد كان الغرض منه تحجيم المرور بين برلين الغربية وألمانيا الشرقية، وبدأ بناؤه فى 13 أغسطس 1961، وجرى تحصينه على مدار الزمن، لكن تم فتحه فى 9 نوفمبر 1989 وهدم بعد ذلك بشكل شبه كامل. 
ads
ads
ads
ads
ads
ads