الإثنين 17 فبراير 2020 الموافق 23 جمادى الثانية 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

برلماني: نساند الجيش والبرلمان في ليبيا وحكومة السراج مدتها انتهت

السبت 25/يناير/2020 - 01:04 م
الرئيس نيوز
محمد حسام
طباعة


قال طارق رضوان، رئيس لجنة الشئون الإفريقية في مجلس النواب، إن مصر دائماً وأبدًا حريصة على مبادئ واحترام العلاقات بين الدول وبعضها، وكذلك تحترم سيادة الدول على ارضها، فهي لا تتدخل في السياسات الخارجية أو الداخلية لأي دولة ما.

وأضاف رضوان، أن مصر تدعم بشكل مباشر وصريح عدم تفتيت الدولة الليبية، وتشدد دائمًا على ضرورة العمل على وحدتها وسلامة أراضيها من خلال جيش وطني حر من الشعب الليبي، لافتًا إلى أن ما تشهده الدولة الليبية خلال الفترة الماضية، هو تواجد كبير جداً لجماعات وميليشيات مسلحة ومأجورة من خارج ليبيا، مؤكدًا أن المليشيات تعمل في إطار غير شرعي، لأن حكومة السراج الآن ليست لها اعتراف دولي، لأن مدتها انتهت.

تابع رئيس لجنة الشئون الإفريقية في مجلس النواب: "هناك برلمان منتخب، من المفترض أنه الجهة الشرعية التي يتم التعامل معها في ليبيا، وكذلك هناك "الجيش الوطني الليبي" من أبناء ليبيا والذي يعمل على دحر الإرهاب، موضحاً أنه لا يمكن أن نقول إن هناك قوتين تتصارعان على السلطة في ليبيا، ولكن هناك مجموعة "السراج"، وهي بحكم التاريخ والزمن لا وجود أو شرعية لها حيث تعمل في إطار مجموعات أو ميليشيات منظمة لمواجهة الجيش الوطني الليبي.

تساءل رضوان: "هل المليشيات هي التي تتحكم في السراج أم العكس؟.. مؤكدًا أهن الدولة المصرية تدعم توحيد ليبيا تحت راية واحدة، وهي مساندة ليبيا في إطار شرعي ممثل في البرلمان الليبي والمؤسسة العسكرية، وكذلك تعمل على تهدئة الأوضاع والوصول إلى حل سلمي لما يحدث الآن على الأراضي الليبية، موضحًا أنه بوجود جيش وطني في ليبيا مع برلمان يمثل الشعب الليبي بكل أطيافه، فإنه يمكن استعادة زمام الأمور لعودة ليبيا إلى القارة الأفريقية والدول العربية.

 

 

ads
ads
ads
ads