الأربعاء 22 يناير 2020 الموافق 27 جمادى الأولى 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

"كيس فلوس" كل شهر.. كيف تصرف والد عبد الحكيم عامر الثري مع ابنه بعد 1952؟

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 10:16 م
الرئيس نيوز
محمد حسن
طباعة

يوافق اليوم، 11 ديسمبر، ذكرى ميلاد المشير عبد الحكيم عامر، عضو تنظيم الضباط الأحرار والقائد العام للقوات المسلحة بعد 1952 حتى النكسة.
وُلد عامر عام 1919 بقرية "أسطال" بمحافظة المنيا، وتخرج في الكلية الحربية عام 1939، وشارك في حرب 1948، وكان صديقا مقربا من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
ورغم سيرته الجدلية في السلطة أو القوات المسلحة، فإن الحياة الإنسانية لعبد الحكيم عامر تبدو مجهولة خصوصا علاقته بأهله في الصعيد.
وفي كتاب "حياة المشير"، يكشف رشاد كامل عن جزء من هذا الجانب، نقلا عن جمال القاضي، أحد أعضاء تنظيم الضباط الأحرار.
يقول: "كان والد عبد الحكيم عامر من أثرياء المنيا وكان يمتلك حوالي خمسمائة فدان، وبعد أن قامت الثورة فوجئ جمال عبد الناصر بوالد عبد الحكيم يأتي القاهرة ويعطي لابنه ثلثي إيراد أرضه قائلا له: أنت لازم تظهر بمظهر كويس".
ويكمل: "ولم يعترض أشقاء عبد الحكيم عامر على اقتراح والدهم بأن يأخذ حكيم ثلثي الإيراد ويأخذوا هم الثلث الباقي".
وبحسب "القاضي"، كان من المشاهد الطريفة أن يأتي أول كل شهر الحاج بكري عم عبد الحكيم عامر حاملا معه كيس قماش به الفلوس الخاصة بابن أخيه حكيم ويسلمها له.
ويختم بأن "كل أعضاء مجلس قيادة الثورة كانوا يستلفون ما يحتاجون إليه من أموال من عبد الحكيم عامر".
ads
ads
ads
ads