الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

السفارة الأمريكية في اسرائيل تصدر تحذيراً من السفر إلى القدس والضفة وغزة

الثلاثاء 19/نوفمبر/2019 - 01:47 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة


أصدرت سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل تحذيراً من السفر إلى القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، خشية اندلاع موجة جديدة من الغضب العربي والفلسطيني، في أعقاب إعلان وزير الخارجية مايك بومبيو، أمس الاثنين، أن الحكومة الأمريكية ستخفف موقفها من المستوطنات الإسرائيلية.

قالت السفارة في بيان: "إن السفارة الأمريكية تنصح مواطني الولايات المتحدة الذين يفكرون في السفر إلى القدس أو الضفة الغربية أو غزة أو يخططون للعبور بتلك المناطق بالاحتفاظ بمستوى عالٍ من اليقظة واتخاذ الخطوات المناسبة لزيادة وعيهم الأمني في ضوء الظروف الحالية".

ولفت البيان إلى أن "الأفراد والجماعات المعارضة لتصريحات وزير الخارجية بومبيو الأخيرة قد يستهدفون منشآت الحكومة الأمريكية والمصالح الخاصة للولايات المتحدة والمواطنين الأمريكيين.

تشمل الأهداف المحتملة الأحداث العامة، مثل المظاهرات، والتجمعات الاحتفالية؛ والفنادق والنوادي والمطاعم الشهيرة التي يرتادها مواطنون أمريكيون؛ وأماكن العبادة؛ والمدارس؛ مراكز التسوق والأسواق؛ والمرافق السياحية؛ والنقل العام والمطارات".

في تحذير أمني صدر الاثنين، قالت السفارة الأمريكية في إسرائيل إن المواطنين الأمريكيين في الضفة الغربية وغزة والقدس عليهم أن يتجنبوا "التحرك والأحداث غير الضرورية التي تجذب الانتباه".

كما نصحت السفارة بتجنب جميع المظاهرات وتخطيط المسار لدى الخوج من المنزل للضرورة تجنب نقاط التفتيش على الطرق من وإلى الضفة الغربية أو خارجها أو في مناطق أخرى.

كان إعلان الاثنين هو أحدث خطوة من جانب إدارة ترامب لتعزيز موقف إسرائيل وتقويض مطالبات الفلسطينيين فيما يتعلق بالأرض المطلوبة لدولة مستقبلية.

ورفض بومبيو الرأي القانوني الصادر عن وزارة الخارجية عام 1978 والذي ينص على أن المستوطنات المدنية في الأراضي المحتلة "تتعارض مع القانون الدولي". كما قال إن البيت الأبيض ينقض توجيه إدارة أوباما الذي سمح لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بتمرير قرار يعلن المستوطنات. "انتهاك صارخ" للقانون الدولي.

انفصل ترامب بالفعل عن الرؤساء الأمريكيين السابقين من خلال اتخاذ قرار سابق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها وإغلاق المكتب الدبلوماسي الفلسطيني في واشنطن.

ads
ads
ads
ads
ads
ads