الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

تقرير استخباراتي: قطر كانت تعلم بهجوم إيران على سفن سعودية وإمارتية

السبت 16/نوفمبر/2019 - 08:51 م
الرئيس نيوز
طباعة

كشفت شبكة فوكس نيوز الإخبارية أن قطر كانت علم علم مسبق بهجوم إيراني على أربع سفن بينهما سفينتين سعوديتين، وأخرى إماراتية، ونرويجية، في مضيق هرمز، بالقرب من ميناء الفجيرة، خلال مايو الماضي دون أن تقوم الدوحة بإبلاغ أي من حلفائها الأوروبيين، وذلك وفقًا لتقرير لجهاز استخباراتي غربي.

وحصلت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، على محتوى التقرير بشكل حصري، لافتة إلى أن السلطات القطرية علمت بشكل مسبق بالهجمات التي وقعت في 12 مايو الماضي، على ناقلتي النفط السعوديتين، وناقلة النفط النرويجية، وتخريب سفينة تزود بالوقود إماراتية، بالقرب من ميناء الفجيرة الإماراتي.

 

ويؤكد التقرير، أن الحكومة الإيرانية، وقطر، كانتا على علم مسبق بتنفيذ الحرس الثوري الإيراني، وفيلق القدس الهجمات على ناقلات النفط خلال الفترة الماضية.

وعلق المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية على الحادث، لشبكة "فوكس نيوز"، بأن البنتاجون لا يناقش الأمور الاستخباراتية في العلن.

فيما أكد مشرعون من دولتين من أعضاء حلف شمال الأطلسي "الناتو"، أن قطر سيكون عليها الرد على ما ورد في التقرير الاستخباراتي.

 

وقالت ناتالي جوليت، عضو مجلس الشيوخ الفرنسي، والشخصية البارزة في مكافحة الإرهاب الأوروبي، لـ"فوكس نيوز"، إنها "تشعر بقلق بالغ" بعد الاطلاع على التقرير.

وأضافت أنها تنوي طرح أسئلة مع زملائها في دول أخرى تربطهم صلات قوية بالشرق الأوسط، مثل بريطانيا، لافتة إلى أنها سترسل نسخة من التقرير إلى رئيس قسم الأمن ووزير الدفاع في بلادها.

 

أكدت جوليت، التي قادت لجنة التحقق في الشبكات الجهادية في أوروبا، وأعدت تقريرًا لمنظمة حلف شمال الأطلسي حول تمويل الإرهاب، أن تقرير الاستخبارات تم تقديمه بالفعل إلى السلطات الفرنسية، لافتة إلى أنه سيتم التحقق مما ورد به.

وكانت الحكومة البريطانية، أعلنت منذ أشهر، زيادة تواجدها العسكري في الشرق الأوسط، لحماية ممتلكاتها بالمنطقة، وذلك بعد أيام من إرسال الولايات المتحدة جنودًا إضافية بالفعل، والبعث بمزيد من بطاريات الصواريخ.

وبرغم أن قطر تعد حليفًا أصيلًا للولايات المتحدة وبريطانيا، إلا أنها تتعاون بشكل علني ووثيق مع النظام الإيراني، الذي يعد العدو الأبرز لواشنطن.

قال إيان بيسلي جونيور، البرلماني البريطاني الذي لديه أيضًا نسخة من تقرير الاستخبارات، لـ"فوكس نيوز"، إن محتويات التقرير الاستخباراتي "مثيرة للقلق للغاية وتتطلب تحقيقًا جادًا وفوريًا من قبل الحكومة البريطانية".

وأضاف أنه سيطلب من الحكومة البريطانية التحقيق الفوري في الادعاءات الواردة بالتقرير، مؤكدًا أنه إذا ثبتت صحته، فإن ذلك سيطرح أسئلة جديدة لخريطة التحالفات بالمنطقة.

ونوهت فوكس نيوز، بأن المزاعم التي وردت بالتقرير الاستخباراتي، تأتي في الوقت الذي أصبحت فيه العلاقات بين واشنطن والدوحة حساسة، بعد اتهامات للأخيرة بتمويل الإرهاب خلال العام الماضي.

وأوضحت أن عدد من المشرعين حول العالم يعتبر قطر دولة راعية للإرهاب في العالم، لافتة إلى أنه في العام 2014، اتهم وزير التنمية الألماني جيرد مولر، وهو عضو في حكومة المستشارة أنجيلا ميركل، قطر بتمويل إرهابيي الدولة الإسلامية.

وقال: "عليك أن تسأل من الذي يقوم بتسليح ومن يمول قوات داعش. بكل وضوح الإجابة قطر".

وقالت فوكس نيوز إن السفارة القطرية في واشنطن والسلطات في الدوحة لم ترد على طلباتها للتعليق.

ads
ads
ads
ads