الإثنين 09 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

"رغم انتهاء السد المكمل".. خبير مياه: الافتتاح النهائي لسد النهضة تأجل إلى 2023

الأربعاء 13/نوفمبر/2019 - 02:48 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة



 

أوضح الدكتور عباس شراقي، رئيس قسم الموارد الطبيعية في معهد البحوث والدراسات الأفريقية، حول إعلان "وكالة الأنباء الاثيوبية" اليوم الأربعاء، اكتمال بناء "سد السرج" التابع لمشروع "سد النهضة"، إن المقصود بهذا السد هو "السد المكمل" ويبلغ طوله  5.059 كم.

أضاف "شراقي" أن السد المكمل لا يحتوي على توربينات وهو عبارة عن قطع صخرية إضافة إلى طبقة خرسانية، ولا يحتوي على الجزء الفني الموجود في سد النهضة الرئيسي، موضحاً أن اطلاق السد الاحتياطي على السد المكمل لا يعني أنه سد بديل عن السد الرئيسي.

وتابع شراقي: "فكرة السد المكمل هو رفع قدرة التخزين إلى 74 مليار متر مكعب، ولكن في حالة اكتمال السد الرئيسي، كما أن المياه لن تصله إلا في حالة الانتهاء من بناء الجسم الرئيسي للسد".

وأشار رئيس قسم الموارد الطبيعية في معهد البحوث والدراسات الأفريقية إلى أن إثيوبيا مازال أمامها عمل كبير في السد الرئيسي الذي يضم "16" توربيناً، مضيفاً أن اثيوبيا قررت منذ نحو شهر تقليص عد التوربينات إلى "13"، موضحاً أنهم مازالوا في مرحلة التوربينات وهو ما يعني أن الافتتاح النهائي يحتاج مزيداً من الوقت، بعد أن كان مقرراً افتتاح السد في 2022، تواردت أنباء عن امكانية أن يتأجل الافتتاح عاماً ليصبح في عام 2023.

اختتم "شراقي" مشيراً إلى أن إمكانية تشغيل "2" توربين على مستوى منخفض خلال الصيف القادم، ولن يكونا في حاجة إلى اكتمال السد الرئيسي والمكمل، حيث أن تشغيل جميع التوربينات يحتاج اكتمال السدين وأن يكون منسوب المياه مرتفعاً إلى أقصى مدى.

يشار إلى أن رئيس جهاز التفتيش الفني للمشروع، جيرما مينجيستو قال في تصريحات لوكالة الأنباء الإثيوبية، إن الوجه العلوي للسد قد أنجز بالكامل، وتم صب أكثر من 14 مليون متر مكعب من الخرسانة، مشيراً إلى أن هذا الوجه، يغطي مساحة تزيد على 330 ألف متر مربع، ويبلغ متوسط ارتفاعه 50 متراً.

وأوضح "مينجيستو" أن الانتهاء من هذا السد له أهمية قصوى في تسريع بناء المشروع الرئيسي، حيث سيتم نقل العمال من "السرج" إلى السد الرئيسي، كما أنه تمت معالجة الأساس في وقت سابق لمنع أي تسرب للمياه الجوفية، فضلاً عن وضع أكثر من 30 ألف غشاء بلاستيكي تحت الأرض.

وأضاف "مينجيستو" أن هذا السد لا يزيد ارتفاعه على 600 متر، وسيكون له مساهمة محورية في توليد الطاقة المخطط لها.

 

 

ads
ads
ads
ads