الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

اتفاق سياسي تاريخي بين الحكومة السودانية ولواء "الجبهة الثورية" في جوبا (مستند)

الثلاثاء 22/أكتوبر/2019 - 11:08 ص
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة


 

دخل السودان مرحلة جديدة يوم أمس الاثنين، بعد بتوقيع الحكومة والحركات المسلحة المنضوية تحت لواء "الجبهة الثورية" على إعلان سياسي يتضمن ٧ بنود.

ركز الاتفاق على الإسراع نحو تحقيق السلام الشامل والمستدام ووقف العدائيات، وتنفيذ شعارات ثورة ديسمبر، وتحقيق العدالة الانتقالية بشكل صارم، والتأكيد على ما جاء في إعلان جوبا.

تعهد طرفا الاتفاق على العمل باتجاه حشد دعم الشركاء الإقليميين، واستمرار التفاوض لحسم القضايا العالقة، على رأسها المواطنة والحكم والتنمية والمضي نحو تذليل جميع المشكلات من أجل فتح مسارات العمل الإنساني.

وجاءت بنود الاتفاق على النحو التالي:

 1 ــ التأكيد على السلام الشامل والمستدام الذي يخاطب جذور الأزمة السودانية التاريخية، قضايا المواطنة، العدالة والمصالحة، التنمية والديمقراطية، رفع التهميش ورفع المعاناة وجبر الضرر والعودة الطوعية للنازحين واللاجئين إلى مناطقهم الأصلية، كأولوية قصوى ومعالجة قضايا الأرض والحواكير.

2 ــ  يؤكد الطرفان على ضرورة الإسراع بالوصول إلى سلام شامل يعزز إرادة الشعب السوداني في الوصول إلى الاستقرار والتنمية والديمقراطية، بما يفتح صفحة جديدة لبناء السودان على أسس صحيحة.

3 ــ  يؤكد الطرفان مجدداً ما جاء في إعلان جوبا لإجراءات بناء الثقة والتمهيد للتفاوض باستكمال مطلوبانه الضرورية، لا سينما تشكيل اللجان المشتركة وإشراك المجتمع الإقليمي والدولي.

4.   يقر الطرفان أن استكمال مطلوبات الثورة السودانية والتغيير التي أحدثها الشعب السوداني في ديسمبر 2018، تقضي وقف الحرب وتحقيق السلام والعدالة والانتقال نحو حكم ديمقراطي.

5.   أقر الطرفان إصدار إعلان مشترك لتجديد وقف العدائيات، كما يتفقان على مخاطبة القضايا الإنسانية بغية الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق السلام الشامل والمستدام في السودان.

6.   حول استكمال تنفيذ واجبات إعلان جوبا، اتفق الطرفان على الآتي:

أ - تستكمل الجبهة الثورية تسمية لجنة من 9 أعضاء لمتابعة الإجراءات الخاصة بإطلاق سراح الأسرى والمحكومين.

ب - تكملة تشكيل لجنة فتح المسارات للمساعدة الإنسانية ووقف العدائيات، ومقرها الخرطوم.

ج - يقوم الطرفان بتسمية أعضاء اللجنة الدائمة، للتنسيق في أعمال التفاوض.

د - يقوم الطرف الحكومي باستكمال مراجعة القرارات الصادرة بشأن أراضي السدود (القرار رقم 206)، وأراضي الولاية الشمالية التي منحت للمستثمرين.

٧.ناقشت الاجتماعات قضايا العملية التفاوضية، وتم الاتفاق على ما يلي:

أ - يسعى الطرفان مع حكومة جمهورية جنوب السودان للحصول على تفويض من الاتحاد الأفريقي ومجلس الأمن الدولي للعملية التفاوضية.

ب - حشد دعم الشركاء الإقليميين والدوليين للعملية السلمية ولتنفيذ اتفاق السلام.

ج - اتفق الطرفان على أن تكون بنود أجندة التفاوض كما يلي:

•     القضايا القومية وتشمل (المواطنة، وقضايا التنمية وتوزيع الموارد وتخصيصها وقضايا الحكم والإدارة والترتيبات الأمنية وغيرها من القضايا الجوهرية).

•     مسارات التفاوض وتشمل دارفور، المنطقتين (جنوب كردفان/ جبال النوبة والنيل الأزرق) شرق السودان، وسط السودان وشمال السودان.

•     قضايا ذات خصوصية.

•     منهجية التفاوض.

ads
ads
ads
ads
ads