الجمعة 22 نوفمبر 2019 الموافق 25 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

تورط فيها علاء مبارك وساويرس.. السخرية من مظاهرات لبنان في مرمى الانتقادات

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 10:33 ص
الرئيس نيوز
طباعة

"إحنا المصريين بنّكت على نفسنا طول الوقت.. مش هننكت على لبنان!".. بهذه الجملة برر كثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، سخرية واسعة من المظاهرات اللبنانية المستمرة لليوم الخامس على التوالي.

مغردون مصريون سخروا من المشاركة الواسعة للفتيات اللبنانيات في المظاهرات، وتداولوا صورهن على مدى واسع مصحوبة بتعليقات اعتبرها البعض مسيئة.

سياسيون وإعلاميون ورجال أعمال تورطوا في هذه التعليقات الساخرة، فيما حاول آخرون وضع الأمور في نصابها ومنع السخرية.

علاء مبارك، نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك، نشر تعليقا ساخرا على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" بشأن نزول فتيات لبنان إلى ساحات التظاهرات.

ودائما ما يتفاعل علاء مبارك مع متابعيه على موقع "تويتر"، ويدخل معهم في نقاشات ويرد على أسئلتهم، ونادرا ما يتندر على حدث أو حادثة أو صورة.

ونشر علاء صورة لفتيات لبنانيات أثناء مشاركتهن في التظاهرات، وحملت الصورة تعليقا جاء فيه: "الناس ديه لو كان نزل زيهم عندنا في 25 يناير كان علاء وجمال نفسهم نزلوا الميدان يهتفوا ضد أبوهم".

وحرص علاء على إرفاق الصور باعتذار قائلا: "مع احترامى للجميع، شاهدت على شبكة التواصل.. خفة دم بقا نقول إيه".

كما تعرض رجل الأعمال، نجيب ساويرس، لانتقادات بسبب "نكتة" حول الاحتجاجات.

ونشر ساويرس عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" تغريدة تضمنت "نكتة" حول الحضور النسائي في مظاهرات لبنان وربطها بحرب اليمن، ليتعرض لانتقادات لاذعة من قبل عدد من متابعيه.

وكتب ساويرس مازحا: "قاعد بتفرج على مظاهرات لبنان أول ما حسيت مراتي دخلت حولت على حرب اليمن

وأثارت مزحة رجل الأعمال المصري، غضب واستفزاز المطرب اللبناني، رامي عياش، ما دعاه للرد عليه.

ورد عياش على نجيب ساويرس قائلا: "صديقنا السيد نجيب سويرس هذه نكتة ثقيلة منك ولا نقبل بها.. مظاهرتنا رسالة أسمى وأعمق من هذا الوصف.. دعمنا كل التظاهرات في مصر الحبيبة باحترام كبير وأنت صاحب القلب والكلمة النظيفة وقدوة كبيرة للكلمة المستقيمة.. نتمنى منك إزالة التغريدة".

وشن عدد من المغردين هجوما على ساويرس، مشيرين إلى أن "النكتة لم تكن في محلها"، كما انتقده البعض بسبب هذه النكتة متهمين إياه بتبني فكر "المجتمع الذكوري".

وردا على تلك الانتقادات، نشر رجل الأعمال المصري تغريدة أكد فيها أن حبه للبنان ليس محل جدال وأن "النكتة" تظل نكتة حتى لو خانه التعبير، مضيفا أن "ناقل الكفر ليس بكافر".

وكتب ساويرس: "إحنا المصريين بنكت على نفسنا طول الوقت، ودي شهرتنا، إحنا أخف دم شعب على الإطلاق وبنضحك على مشاكلنا وحكومتنا وبنحب الناس الرايقة اللي بتضحك على طول، أما العالم المتضايقة أنا لأ مليش في دول".

وهاجمت الفنانة اللبنانية نيكول سابا، نجيب ساويرس رجل الأعمال، بسبب ما اعتبرته تنكيتًا منه على بلادها "لبنان"، في ظل التظاهرات التي تشهدها لليوم الثالث على التوالي.

كما انتقد الإعلامي عمرو أديب، السخرية المنتشرة، قائلًا: "للأسف الناس بتوعنا على السوشيال الميديا عندهم لطافة زيادة عن اللزوم.. ومش عارفين إن لبنان الشقيق شقيان وتعبان".

وأشار أديب، خلال برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء اليوم السبت، إلى أن ما يحدث في لبنان لا يمكن "الهزار" معه، مضيفًا: "لبنان دولة حضارة، وثقافة وفن وجمال وذوق"، منوهًا بأنه لو قرر أن يعيش في مكان غير مصر سيختار لبنان.

وأضاف مقدم "الحكاية" أن لبنان وطن يتألم، والمرأة اللبنانية عنصر فاعل في المجتمع اللبناني، موجهًا رسالة إلى المصريين: "لبنان في مرحلة مخاض، ويبحث عن سند.. خفوا شوية عن إخوانكم اللبنانيين"، لافتًا إلى أن ظهور السلاح في الشارع اللبناني يعد كابوسًا للبنانيين ومؤشرًا خطيرًا.

انتقد الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، محاولات بعض المصريين السخرية من التظاهرات في لبنان للمطالبة بالإصلاحات الاقتصادية، قائلا: "يا جماعة أرجوكم بطلوا بواخة وسخافة".

وأوضح الباز، في برنامجه "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، أننا نحن أمام شعب يناضل من أجل إنقاذ نفسه، ومن أجل أن يعيش حياة كريمة، وأن يعود للاستثمار والتنمية لبلده، مضيفا: "بلاش هذه السخافات.. عيب".

وتابع الباز، أن هذه المظاهرات التي انطلقت في لبنان هي مظاهرات وطنية خالصة، ولا يمكن أن نهين الشعب اللبناني الذي خرج للمطالبة بالإصلاح.وقال الإعلامي وائل الإبراشي، إن مظاهرات لبنان تؤكد أن ولاء اللبنانيين للوطن وليس للطوائف، لافتَا إلى أن بعض المتظاهرين الشيعة تظاهروا ضد حسن نصر الله، والكثير من الطوائف لا تستجيب لأي تعليمات من قواعدها الطائفية.

وتابع "الإبراشي"، خلال تقديمه برنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "one"، مساء الأحد، أن الحكومة اللبنانية قدمت ورقة للإصلاح الاقتصادي لوقف بعض المزايا التي يتحصل عليها بعض المسؤولين، ووقف خصخصة بعض الجهات ومن الواضح أن المتظاهرين رفضوا هذه الإصلاحات، وطالبوا باستقالة الحكومة وإنتهاء النظام الذي حكم لبنان طيلة السنوات الماضية.

ولفت إلى أن الشارع اللبناني المتعدد بطوائفه السياسية والدينية الآن، أصبح ضد كوته الطائفة والمحاصصة التي تتمثل في حصوله على كل طائفة على جزء من الكعكة، مشيرًا إلى أن لبنان سيخرج من هذه المظاهرات لبنانًا جديدًا، لا يعتمد على الولاءات الطائفية أو الحزبية، والولاء الأساسي سيكون للدولة اللبنانية.

وأضاف: "نحن أمام مشهد مبهر يتكتل فيه جميع اللبنانيين،.. لأول مرة يتحكم فيه اللبنانيين إلى أنفسهم، وإلى الوطن وليس إلا الطائفية، ولا يجب أن نحصر المظاهرات اللبنانية في بنت حلوة، هذا مهين لكل من يروج لهذه المفاهيم".

ads
ads
ads
ads
ads
ads