الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

قنديل: العداون التركي على سوريا يهدف لتوفير مساحة للجماعات الإرهابية

الخميس 10/أكتوبر/2019 - 06:49 م
الرئيس نيوز
عبد الرحمن السنهورى
طباعة

قال الدكتور أحمد قنديل، الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن "الأهداف التركية المعلنة من العدوان على سوريا هي أولا إبعاد قوات الأكرد من على حدودها المباشرة، بهدف منعهم من تشكيل دولة كردية على الحدود، وثانياً توفير مكان لترحيل مليوني لاجئ سوري لدى تركيا، ومن المؤكد أن هناك أهدافاً غير معلنة من الحرب على سوريا تتعلق بتوفير مساحة للجماعات الإرهابية المتطرفة مثل تنظيم داعش لالتقاط الأنفاس بعد الضربات التي وجهت إليه".

وأضاف "قنديل" لـ"الرئيس نيوز" أن "العمليات العسكرية التي تقوم بها تركيا تُعد اعتدائاً وعدواناً سافراً على احدى الدول العربية"، مشدداً على أن أحد مسؤوليات الجامعة العربية هو التكاتف معاً من أجل الرد على هذا العدوان، كما أن الجامعة بتاريخها الطويل ستسجل انجازاً في رد الاعتداءات الخارجية على الأراضي العربية، وعلى الجامعة العربية أن تلعب دوراً رئيسيا في الحفاظ على الحدود السورية ورد الاعتداء التركي.

الجدير بالذكر أن  مصر قد أدانت في بيان صدر عن وزارة الخارجية، العملية العسكرية التركية، ودعت إلى اجتماع عاجل في الجامعة العربية بشأن العدوان التركي على الأراضي السورية، كما أصدرت بياناً أدانت فيه بأشد العبارات الاعتداء السافر.

وأضاف البيان أن "تلك الخطوة تُمثل اعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة استغلالاً للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية، وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي". وأكد البيان على مسئولية المجتمع الدولي، ممثلاً في مجلس الأمن، في التصدي لهذا التطور بالغ الخطورة الذي يُهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أية مساعٍ تهدف إلى احتلال أراضٍ سورية أو إجراء "هندسة ديمغرافية" لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا.

وحذر البيان من تبعات الخطوة التركية على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية أو مسار العملية السياسية في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

ads
ads
ads
ads
ads