الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

محامي تونسي يجيب: ماذا لو فاز "القروي" بالانتخابات الرئاسية؟

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 09:34 م
الرئيس نيوز
عبد الرحمن السنهورى
طباعة

بعدما قررت محكمة التعقيب "الاستئناف" في تونس، اليوم الأربعاء، الإفراج عن نبيل القروي المرشح الثاني في الانتخابات الرئاسية عن حزب "قلب تونس"، أكدت قناة "نسمة" الفضائية التونسية التي يملكها "القروي" قرار المحكمة بالنقض بدون إحالة والإفراج عن المرشح دون إبقائه في السجن.

من جانبه، أوضح المحامي التونسي بوبكر بن ثابت أن قرار المحكمة بالإفراج عن نبيل القروي يعني أن القضية التي صدر فيها اليوم قرار النقض دون إحالة، بما يعني الإفراج الفوري عن القروي، وهي قضية تحقيق جارية لدى حاكم التحقيق الذي سيستمر في أعمال التحري والتحقيق إلى أن يصدر قرار بالاحالة على المحكمة أو أنه لا وجه للتتبع القضائي.

وفي حال أُنتخب "القروي" رئيساً للجمهورية التونسية، قال "ابن ثابت" أن المرشح سيكتسب حصانة رئيس الجمهورية في حال توليه مهامه طوال مدة رئاسته، وسيعلق في حقه كافة آجال التقادم والسقوط، ويمكن استئناف الاجراءات بعد انتهاء مهامه، طبقا للفصل 87 من الدستور.

وتنص المادة 87 من الدستور التونسي على أنه "يتمتع رئيس الجمهورية بالحصانة طيلة توليه الرئاسة ، وتعلق في حقه كافة آجال التقادم والسقوط ، ويمكن استئناف الإجراءات بعد انتهاء مهامه. لا يسأل رئيس الجمهورية عن الأعمال التي قام بها في إطار أدائه لمهامه".

يشار إلى أنه تم حبس المرشح للانتخابات الرئاسية، نبيل القروي يوم 23 أغسطس الماضي، تنفيذاً لبطاقة الجلب الصادرة ضده عن إحدى دوائر محكمة الاستئناف بتونس، في قضية رفعتها ضده منظمة "أنا يقظ" بخصوص شبهة غسل وتبييض أموال، وذلك باستعمال الشركات التي يملكها بمشاركة شقيقه غازي القروي، في كل من المغرب والجزائر ولوكسمبورج.

ads
ads
ads
ads
ads