الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

البطل الحقيقي لفيلم "الممر" يحكي واقعة "خناقة السنترال"

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 08:37 م
الرئيس نيوز
طباعة

كشف اللواء محيي نوح، البطل الحقيقي لفيلم "الممر" الشخصية التي قدمها الفنان أحمد عز، أن أحداث الفيلم بدأت عقب حرب العام 1967، ومشاهده هي مجموعة من وقائع وعمليات مختلفة كتبها المخرج شريف عرفة.

وأضاف نوح، في حديث مع قناة "العربية" مساء اليوم، أن مشهد السنترال وما حدث فيه من معركة مع الموظفين بسبب سخريتهم من ضباط الجيش حقيقي، وأنه كان في إجازة من وحدته في بورسعيد وذهب للمنصورة لزيارة أسرته، حيث كان والده يعمل مهندسا زراعيا، وتقيم الأسرة في المنصورة لظروف عمل والده.

وتابع نوح، أنه ذهب لسنترال المنصورة للاتصال بوحدته والاطمئنان على زملائه، لكنه فوجئ بمعاملة قاسية وسخرية من جانب موظف هناك.

وقال إن الموظف طلب منه الانتظار لحين تجهيز الاتصال، لكنه استمر لفترة طويلة، فذهب إليه ليعاتبه، وأخبره بأنه ضابط بالجيش ويحتاج إلى الاطمئنان على زملائه، فسخر منه ومن ضباط الجيش بسبب الهزيمة التي تعرضت لها مصر في الخامس من يونيو 1967.

وخلال المشادة، نادى عليه موظف آخر بسرعة التوجه لإحدى الكبائن لإجراء اتصاله فذهب سريعا، وأضاف أنه عقب الانتهاء من المكالمة وخروجه لسداد حسابها، فوجئ بالموظف ومعه آخرون يسبون الجيش وضباط الجيش والرئيس الراحل جمال عبدالناصر، فلم يتمالك نفسه، واستجمع كل قواه، وقام بضربهم جميعا وتحطيم ما تواجد أمامه، مشيرا إلى أنه حدث هرج ومرج داخل السنترال استدعى تدخل الشرطة وقدوم سيارات الإسعافوأوضح أنه اتصل هاتفيا بأحد أصدقائه في جهاز المباحث بالقاهرة والذي بدوره كتب تقريرا بالواقعة تم رفعه للقيادة السياسية، واتخذت إجراءات عقابية ضدهم.

وأكد أن "هذا الموقف دفعه وزملاءه للاستعداد بروح قوية وعزيمة وإصرار لا يلين على استعادة الأرض وتحريرها".

ads
ads
ads
ads
ads