الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

شاهد.. تشي جيفارا في صورة نادرة مع قائد حرب أكتوبر

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 11:51 ص
الرئيس نيوز
محمد حسن
طباعة

يوافق اليوم، 9 أكتوبر، ذكرى رحيل المناضل العالمي إرنستو تشي جيفار، الذي اغتالته المخابرات الأمريكية بينما كان يقاتل إلى جانب الشعوب الحرة، في مثل هذا اليوم عام 1967.
وُلد جيفارا بالأرجنتين في 14 يونيو 1928، وتخرج في كلية الطب عام 1953، وكان أحد قادة الثورة الكوبية رفقة الزعيم التاريخي لها فيدل كاسترو ضد الولايات المتحدة الأمريكية.
لعب "تشي" أدورًا بارزة في كوبا بعد نجاح الثورة، وعينته الثورة سفيرًا بصلاحيات كاملة ليكون صوتها في العالم، فزار عدة دول كان منها مصر التي قدم إليها في 15 يونيو 1959 وبقي فيها لمدة أسبوعين.
يُعد "جيفارا" رمزًا ثوريًا عالميًا ملهما للنضال ضد الاستعمار، وتتجاوز صورته في الأذهان الحدود بين الدول، كما تعد صورته بالبيريه العسكري وهو ينظر بحدة إلى المدى، أشهر صورة ربما في القرن العشرين على مستوى العالم.
في عام 1965، سافر "تشي" إلى الكونغو للمشاركة في الثورة هناك، ومنها انتقل إلى بوليفيا حيث ألقت المخابرات الأمريكية القبض عليه وأعدمته في 9 أكتوبر 1967، لكنه ظل رمزا ثوريًا عالميًا إلى الآن. 
ارتبط "جيفارا" بمصر بعلاقة لم تكن عابرة، إذ تأثر هو ورفيقه "كاسترو" وهما يقاتلان في كوبا، بمقاومة المصريين وصمودهم أمام العدوان الثلاقي عام 1965.
وزار "تشي" مصر مرتين، الأولى في يونيو 1959 والثانية في فبراير 1965، وفي المرتين استقبله الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في القاهرة.
وفي الزيارة الأولى، لدينا هذه الصورة النادرة لـ"جيفارا" والتي يظهر فيها بجانبه العميد – آنذاك - أحمد إسماعيل علي، الذي أصبح فيما بعد برتبة فريق أول، القائد العام للقوات المسلحة، وقاد الجيش المصري في حرب 6 أكتوبر 1973 ضد العدو الإسرائيلي، ثم رقي بعد الانتصار في المعركة إلى رتبة المشير.
شاهد.. تشي جيفارا في صورة نادرة مع قائد حرب أكتوبر
شاهد.. تشي جيفارا في صورة نادرة مع قائد حرب أكتوبر
شاهد.. تشي جيفارا في صورة نادرة مع قائد حرب أكتوبر
شاهد.. تشي جيفارا في صورة نادرة مع قائد حرب أكتوبر
ads
ads
ads
ads
ads