السبت 07 ديسمبر 2019 الموافق 10 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

خبراء: دول إقليمية تدفع إثيوبيا للتشدد في ملف "سد النهضة"

الأحد 22/سبتمبر/2019 - 05:52 م
الرئيس نيوز
عادل زناتي
طباعة

على وقع فشل الاجتماع الأخير لوزراء الري والمياه في الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا المعنية بملف "سد النهضة"، أكد خبراء أن عددا من الدول الإقليمية تدفع إثيوبيا لمزيد من التشدد في أزمة السد، نكاية في مصر، ولممارسة ضغوط عليها من أجل تقديم تنازلات في بعض القضايا أو المشاركة في صراعات إقليمية بعينها.

قال الخبير في الشؤون التركية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية، محمد عبدالقادر لـ"الرئيس نيوز": هناك ضغوط من أطراف داعمة لمصر، للتدخل في صراع إقليمي، فمصر ترى أنه استنزاف لقدرات الجميع وأنه يوجه طاقاتها لصراعات يمكن تجنبها بتغليب أدوات السياسة، مشدداً على أن "هذه الأطراف أعطت ضوء أخضر لأثيوبيا بأنها خارج هذا الملف للضغط على مصر، الأمر الذي تم استغلاله من قبل كلا من تركيا وقطر مع تصاعد مظاهر التوتر المكتوم لتحرك عملائها في الداخل والخارج لإشاعة التوتر داخل  مصر، وتصفية حسابات بالنسبة لقطر، وتركيا لا يعنيها مع مصر الآن سوى الضغط في ملف غاز المتوسط. وإذا قدمت مصر فيه تنازلات ممكن أن تتحول العلاقات بشكل دراماتيكي.

من جانبه قال الخبير في الشؤون الأفريقية، أيمن عبدالوهاب لـ"الرئيس نيوز" إن إسرائيل تحاول بشتي الطرق تشتيت مصر وممارسة ضغوط عليها في مسألة سد النهضة، لموقفها في القضية الفلسطينية، وهُناك علاقة استثمارية وتقنية قوية بين الدولة العبرية وسد النهضة الإثيوبي، ففضلاً عن توقيع شركة إسرائيليّة عُقودًا لتوزيع كهربائه التي سيُولّدها إلى كُل من كينيا وجنوب السودان، والاتصالات جارية للوصول إلى اتفاقيات مُماثلةٍ مع دول أُخرى في حوض النيل، قدّمت إسرائيل دراسات إلى كُل من رواندا والكونغو لإقامة ثلاثة سُدود لإحكام السيطرة على مِياه البحيرات العُظمى التي ترفد النّيل بحوالي 15% من مصادر مياه.

واتفق معه في الرأي الخبير في شؤون المياه والسدود، أستاذ التربة والمياه بجامعة القاهرة، نادر نورالدين، قائلاً: "في دراسات الجدوي القديمة لسد النهضة لم يكن السد بهذا الحجم، كما لم تكن بحيرنه بهذه السعة الضخمة، مشدداً علي أن اثيوبيا وجميع دول حوض النيل - باستثناء مصر- لا تعاني من ندرة في المياه ولكن من سوء توزيع واستغلال هذه المياه.

ads
ads
ads
ads