الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

السودان: جدل بعد مطالبة عضوة في السيادي وقف العمل بالشريعة الإسلامية

السبت 21/سبتمبر/2019 - 11:07 ص
الرئيس نيوز
طباعة


طالبت عائشة موسى السعيد، عضو مجلس السيادة السوداني بوقف العمل بالشريعة الإسلامية في بلادها، ما أثار جدلاً واسعاً بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

كانت عائشة قالت خلال استضافتها أمس الجمعة، في برنامج بلا قيود على "بي بي سي"، إنه لابد من وقف العمل بالشرعية الإسلامية في السودان، لأنه بلد متعدد الأديان، كما أن السودان بلد متعدد الأعراق والأديان نريد أن نحافظ على أهل السودان جميعهم مسلمين أو مسيحيين أو أديان أخرى.

أثارت تصريحات السعيد استياء عدد من السودانيين الذين بادروا بالرد عليها، حيث قال أحدهم: "كأن الإسلام قد ظلم الأديان"، وعلق آخر ‏‎‎"معناها المخابرات البريطانية لا تريد استقراراً في السودان وبهذه الحلقة تدعو الجماعات المتطرفة إلى الاستعداد".

يُذكر أن المجلس السيادي السوداني كان أعلن الخميس الماضي، إسقاط عقوبة الإعدام عن 8 من المحكومين التابعين لحركة تحرير السودان، التي يقودها عبد الواحد محمد نور.

وأفاد الناطق الرسمي باسم المجلس محمد الفكي سليمان، بأن "المجلس اتخذ عدداً من القرارات الخاصة بتنفيذ اتفاق إعلان المبادئ وبناء الثقة الموقع بعاصمة دولة جنوب السودان جوبا".

يُشار إلى أن عائشة موسى هي أكاديمية وناشطة حقوقية ونسوية، جاءت عضويتها في "المجلس السيادي" تمثيلاً لتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير الذي يتقاسم أعضاؤه مجلس السيادة.

ads
ads
ads
ads
ads
ads