الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

بعد دعوة الرئيس للانعقاد.. أبرز تشريعات دور الانعقاد الخامس في البرلمان

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 11:10 ص
الرئيس نيوز
عبد القادر محمود
طباعة

تنعقد أولى جلسات البرلمان لدور الانعقاد الخامس برئاسة د. علي عبدالعال، يوم الثلاثاء الموافق الأول من أكتوبر.

جاء ذلك بعدما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا جمهوريا رقم ٤٥٢ لسنة ٢٠١٩ بدعوة مجلس النواب للانعقاد لدور الانعقاد العادي الخامس من الفصل التشريعي الأول في تمام الساعة العاشرة صباح يوم الثلاثاء الموافق ٢ من صفر سنة ١٤٤١ ه الموافق الاول من أكتوبر سنة ٢٠١٩.

 

ويستعرض "الرئيس نيوز" أبرز التشريعات على أجندة النواب وعلى رأسها، قوانين الانتخابات، وتضم قانون مجلس النواب ومباشرة الحقوق السياسية ومجلس الشيوخ الذي سبق وأن تقدمت به الأغلبية البرلمانية قبل نهاية دور الانعقاد الرابع، إلا أنه لم يصدر.

وتضم أيضا قانون الإيجار القديم لغير السكني، بسبب الخلاف الذي حدث حول المخاطبين بالتطبيق بشأنه، حيث رأت الحكومة والأغلبية البرلمانية أن يتم تطبيقه علي الأشخاص الإعتبارية، فيما رأت لجنة الإسكان ورئيس المجلس الدكتور علي عبد العال، أن يتم تطبيقه على الأشخاص الاعتبارية والطبيعية معا حفاظا على الدستورية وعدم الوقوع فى أى شبهة بشأنها، وهو الأمر الذي أدى إلى إرجائه لنظره فى جلسة لاحقة.

 

كما تضم قانون المجلس الأعلى للهيئات القضائية، وهو ترجمة أيضا للتعديلات الدستورية، حيث تمت إحالته للجنة الشئون التشريعية بنهاية دور الانعقاد الرابع، ولكنه لم يناقش، متضمنا أن ينشأ مجلس أعلى للجهات والهيئات القضائية يقوم على شئونها المشتركة ويكون مقره مدينة القاهرة ويجوز انعقاده خارجها فى حالة الضرورة.

السجل العينى من المشروعات المؤجلة أيضا مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن السجل العينى بعد موافقة اللجنة التشريعية عليه، حيث يستهدف مشروع القانون القضاء على التعقيدات التي كانت موجودة فى المشروع القديم، وأتاح عددًا من الضوابط التي تسهم فى تبسيط إجراءات عمليات التسجيل للعقارات.

كما تتضمن القائمة مشروع قانون مقدما من الحكومة بإصدار رسوم التوثيق والشهر، والذي يستهدف زيادة الرسوم من جهة لتتماشي مع الظروف الحالية للبلاد، والقضاء على الصعوبات التي تواجه تقدير الرسوم.

 

وتضمنت قائمة القوانين ذات الأولوية أيضا مشروع قانون المرور الجديد المقدم من الحكومة، ومشروعات أخرى مقدمة من بعض النواب فى ذات الشأن، والذي يستهدف فى مجمله يستهدف راحة المواطنين قائد المركبة ومستقلها على حد سواء، ويسهل استخراج التراخيص بإدخال أحدث آليات التكنولوجيا، حيث انتهت لجنة الدفاع والأمن القومي من مناقشته.

الهيئة العامة للرقابة المالية مشروع قانون مقدم من الحكومة بإصدار قانون استقلالية وإعادة تنظيم الهيئة العامة للرقابة المالية، من القوانين المؤجلة أيضا لدور الانعقاد الخامس، وتم إجراء مناقشات موسعة بشأنه بلجنة الشئون الإقتصادية، والذي ينص على أن الهيئة العامة للرقابة المالية هيئة رقابية مستقلة تتبع لرئيس الجمهورية وتتمتع بالاستقلال الفني والمالي والإداري وتكون لها الشخصية الاعتبارية.

مشروع قانون الملاحة الداخلية بلجنة النقل أيضا تم الانتهاء من مراجعته بعد أن تم عرضه بالجلسة العامة، وتأجل مناقشته بسبب سحب صلاحيات الوحدات المحلية وإعادة صياغته من جديد ليكون الوزير المختص هو وزير النقل فقط، وليس كما هو مطروح من قبل اللجنة بأن يكون الوزير المختص هو وزير النقل، بالنسبة للوحدات النهرية الآلية، ووزير التنمية المحلية بالنسبة للوحدات النهرية غير الآلية والوحدات النهرية الثابتة، حيث تمت مراجعته وفق التعديلات وجاهز للمناقشة بالجلسة العامة بدور الانعقاد الخامس.

-        الإرهاب والعقارات السكنية

مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون مكافحة الإرهاب الصادر بالقانون رقم 94 لسنة 2015، وذلك لمواجهة استغلال العناصر الإرهابية للعقارات السكنية المستأجرة فى تسهيل ارتكاب جرائمهم وإخفاء الأسلحة والأدوات المستخدمة وإيواء العناصر الإجرامية، ووضع ضوابط تنظم آلية الإخطار بتأجير العقارات كخطوة استباقية للوقاية من خطر الإرهاب ورصد العقوبة المناسبة على من خالف هذا الالتزام، ومصادرة العقارات نتيجة للحكم الصادر بالإدانة وإقرار سلطة النيابة العامة أو سلطة التحقيق المختصة بحسب الأحوال فى غلق أماكن تصنيع أو تصميم الأسلحة التى استخدمت فى أي جريمة إرهابية.

 

مشروع قانون تنظيم النفاذ إلى الموارد الإحيائية والاقتسام العادل للمنافع الناشئة عن استخداماتها، بلجنة الطاقة تم الانتهاء منه وجاهز للعرض علي الجلسة العامة بدور الانعقاد الخامس، حيث يستهدف القانون حماية الموارد الإحيائية المصرية والسماح للغير باستخدامها لأغراض البحث العلمى أو المصالح الاقتصادية، وينص القانون على تشكيل لجنة قومية بجهاز شئون البيئة، لتنظيم النفاذ إلى الموارد الإحيائية والاقتسام العادل للمنافع الناشئة عن استخدامها، والبت في طلبات النفاذ التى تقدم لجهاز شئون البيئة، كما يضمن القانون سيادة الدولة على الموارد الإحيائية والمعارف التراثية والتى تحوزها المجتمعات المحلية، وبالإضافة إلى أن القانون يتضمن عقوبات بالحبس مدة لا تزيد على 6 أشهر وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على مليون جنيه لكل من قام باستخدام الموارد الإحيائية أو نقلها لاستخدامها خارج البلاد دون الحصول على ترخيص، أو استخدامها فى الأغراض التجارية دون ترخيص.

 

مشروع قانون مقدم من النائب خالد عبد العزيز، وأكثر من 60 نائبًا، تمت الموافقة عليه بلجنة الزراعة، وأصبح جاهزا للعرض على الجلسة العامة بشأن لتعديل بعض أحكام قانون رقم 187 لسنة 1952، وتعديلاته بشأن الإصلاح الزراعي، وينص مشروع القانون على إضافة كل من طائفتي الأرمن الأرثوذكس والإنجيليين إلى الاستثناء في المساحة والحيازة للأراضي الزراعية والأراضي البور، وبحيث يتم تطبيق مبدأ المساواة بين جميع الطوائف القبطية، ويكون ذات الحق الذي يحصل علية الكاثوليك والأرثوذكس متاح للإنجيليين والأرمن الأرثوذكس

مشروع قانون الري والموارد المائية المقدم من الحكومة، تمت الموافقة عليه من لجنة الزراعة وجاهز للعرض علي الجلسة العامة، حيث يهدف مشروع القانون لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية والري على مستوى الجمهورية، وتجريم التعدي على نهر النيل والقنوات المائية، وتغليظ العقوبة، خاصة أن القانون الحالي يتضمن غرامات غير رادعة نتج عنها مزيد من التعديات على القنوات المائية والإسراف في مياه النهر والتعدي على النيل، كما يعمل مشروع القانون على فض الاشتباك بين الوزارات المختلفة بهدف الاستفادة من كل قطرة مياه، من خلال تغيير منظومة الري للتحول من الري بالغمر في بعض الأراضي للري بالتنقيط أو الرش، وتعميم استخدام طرق الري الحديثة على جميع الأراضي المستصلحة ومنع الري بالغمر نهائيًا.

 

مشروع قانون صندوق دعم المرأة المصرية، المقدم من النائب عبد الهادي القصبي، تم الانتهاء من جانب لجنة التضامن بشأنه، حيث القانون جاء بناءً على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال الاحتفالية الأخيرة بتكريم الأمهات المثاليات، لدعم المرأة اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا، منها الوزيرة والمحافظ والقاضي لتصبح عنصرا هاما ومهما فى المجتمع، كما تم تمكينها سياسيا وحصلت على نسبة 25% مؤخرا فى التعديلات الدستورية.

 

مشروع قانون مقدم من النائب سمير رشاد أبو طالب، بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 396 لسنة 1956 وتعديلاته بشأن تنظيم السجون، متضمنا إضافة مادة جديدة برقم 1 مكرر نصها: "ينشأ سجن مفتوح على مساحة 5000 فدان للاستصلاح الزراعي، وبناء مصانع كعقوبة في القضايا البسيطة "الجنح"، وللذين ليس لديهم سجل إجرامي سابق، على أن يحصل النزلاء على أجور رمزية نظير أعمالهم" ولايزال محل الدراسة بلجنة الدفاع والأمن القومي.

 

مشروع قانون الإدارة المحلية من القوانين المهمة التي تهم المواطنين بالمحافظات، والذي انتهت لجنة الإدارة المحلية من مناقشته بدور الانعقاد الثانى، بعد مناقشات استمرت دوري انعقاد، ومن المنتظر أن يكون بالأولويات أيضا بالدور الخامس.

 

مشروع قانون العمل المقدم من الحكومة والذي انتهت من مناقشته لجنة القوى العاملة بدور الانعقاد الثاني بعد مناقشات طويلة، من مشروعات القوانين المتوقع إقرارها بدور الانعقاد المقبل.

 

مشروع قانون الإجراءات الجنائية، ضمن مشروعات القوانين المؤجلة والذي تم الانتهاء من مناقشته من قبل لجنة الشئون التشريعية، فيما تضمنت القائمة أيضا مشروعات القوانين التى تمت إحالتها مؤخرا للجان النوعية منها مشروع قانون الحكومة بإصدار قانون الجمارك، ومشروع قانون الحكومة بحماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية، ومشروع قانون الحكومة بصندوق دعم الأشخاص ذوي الإعاقة ومشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الهيئات الشبابية.

 مشروع قانون التأمين الموحد سيكون من الأولويات أيضا و لتنظيم نشاط التأمين فى مصر، سواء ما يتعلق بالممارسة التأمينية بأنواعها المختلفة أو ما ارتبط بها من إشراف ورقابة عليها، و مشروع قانون تنظيم نشاط التمويل الاستهلاكى، والذي يستهدف تحقيق الاستقرار والشفافية بين المتعاملين فى هذا النشاط، فضلا عن حماية المستهلكين من الممارسات الضارة وإتاحة الفرصة للقطاع العائلى لزيادة قدرته على شراء المنتجات بما يحقق العدالة الاجتماعية ويؤدى فى المجمل إلى تحسين السياسات المالية والنقدية بما يعزز الاقتصاد القومى.

 

وأيضا مشروع قانون لجنة تعزيز النزاهة والشفافية بالشركات، والمنتظر أن يكون لها دور في تعزيز مبادئ النزاهة والأمانة بشركات الأموال والأشخاص وذلك بمراقبة وتقييم وتوجيه إدارة هذه الشركات وتطبيق مبادئ ومدونات سلوكية للقائمين عليها والعاملين بها والإفصاح طواعية عن كافة المعاملات، وصولا لمكافحة الفساد وتحقيق الشفافية والتنمية والارتقاء إلى وصف "متميز" لها وتعزيز التعاون بين اللجنة وأجهزة إنفاذ القانون وكيانات قطاع الأعمال العام والقطاع الخاص ذات الصلة.

وتضم أيضا قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة حيث الحاجة أصبحت ماسة لتشريع جديد وموحد لتنظيم ودعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بما يساعد على تنميته، ويشجع دخوله في القطاع الرسمي، و إجراءات تعديلات ع قانون البناء الموحد، بشأن الأحوزة العمرانية" الكردون"، وذلك بعد صدور قانون التصالح بمخالفات البناء وبدء تطبيقه بمختلف محافظات مصر، حيث الأحوزة العمرانية الجديدة ضرورة مهمة لتلبية احتياجات الأهالي في الامتداد العمراني بما يحافظ علي الرقعة الزراعية وعدم الشروع فى أعمال مخالفة أخري، وقانون النظافة الجديد، والذي يقنن رؤية الحكومة في ملف القمامة والتغلب علي إشكالياته التى يعاني منها قطاع كبير من المواطنين بمختلف أنحاء الجمهورية، مشروع قانون بإصدار قانون الجمارك الجديد، المقدم من الحكومة.

ads
ads