الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

جامعات أمريكية تستعد لتأبين عالم المصريات الشهير "لاني بيل"

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 05:32 م
الرئيس نيوز
طباعة

توفي عالم المصريات الأمريكي الشهير "لاني بل"، في 26 أغسطس الماضي عن عمر يناهز 78 سنة. وهو عالم متخصص كان له باع طويل في دراسات مصر الفرعونية، وقد أمضى معظم حياته المهنية في التدريس بجامعة شيكاغو في إلينوي، وكان يعمل على نطاق واسع في مصر أيضًا.

ونشر "بيل" أعمالًا علمية، منها بحث بعنوان "جوانب من مقبرة توت عنخ آمون" وبحث آخر بعنوان "معبد الأقصر ووادي الملوك"، وحرص طوال حياته الممتدة على أن يجمع من خلال أسفاره ورحلاته مجموعة قيمة من الرؤى الثاقبة حول مصر، وكان يطلع الرئيس السابق جيمي كارتر على الكثير حول تراث وثقافة وتاريخ مصر خلال فترة حكمه.

ولد "بيل" في 30 أبريل 1941 في فورت دودج. وهو ابن لكل من جيرالد ومارجوري بيل. وتخرج من مدرسة فورت دودج الثانوية العليا في عام 1959.

حصل على درجة البكالوريوس في علم المصريات من جامعة شيكاغو في عام 1963. بدأ التدريس كطالب بالدراسات العليا في عام 1965. في عام 1976، حصل على درجة الدكتوراه في علم المصريات من جامعة بنسلفانيا.

وفي عام 1967، انتقل إلى مصر وبدأ العمل الميداني بالتعاون مع متحف جامعة بنسلفانيا والمعهد الشرقي لجامعة شيكاغو. شغل منصب المدير الميداني لمشروع أثري في مصر من 1967 إلى 1977.

أقام في مصر وأصبح المدير الميداني لمسح إبيجرافيك بجامعة شيكاغو في شيكاغو هاوس. وشغل بيل هذا المنصب من 1977 إلى 1989.

وفي عام 1996، تقاعد وانتقل إلى أولد سايبروك. ومع ذلك لم يبقى متقاعدًا. بدأ التدريس في جامعة براون. كما بدأ يقود جولات إلى مصر.

من المقرر إقامة مراسم التأبين التذكارية في 24 سبتمبر الحالي في أولد سايبروك. وتم تحديد حفل تأبين إضافي للاحتفال بحياته من قبل مجموعة 29 للأبحاث في كوبرسبورج، بنسلفانيا.

ads
ads