الجمعة 06 ديسمبر 2019 الموافق 09 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

مصطفى بكري: محمد علي مديون للجيش بـ48 مليون جنيه

الإثنين 09/سبتمبر/2019 - 10:27 ص
الرئيس نيوز
ريم محمود
طباعة

كشف الإعلامي مصطفى بكري، معلومات جديدة عن الهارب محمد على، مؤكدًا أنه مديون للهيئة الهندسية للقوات المسلحة ب48 مليون جنيه، ولم يسدد هذه الأموال حتى الآن، وقال إنه أحد المرتزقة والغارقين في المستنقعات النتنة، والذين لن ينالوا أبدًا من جيشنا العظيم وقائده الأعلى.

وأضاف بكري، عبر تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، صباح اليوم الاثنين، أن من كانوا يعملون معه تركوه بسبب إهماله في العمل وانشغاله بالتمثيل والإنتاج لنفسه، منوهًا إلى أنه صرف على أحد الأفلام 27 مليون جنيه من أجل أن يحصل على بطولة الفيلم، واصفًا إياه بمجنون بالشهرة.

وشدد على أن فيلا المعمورة لم يتم هدمها كما ادعى محمد على، ولكن ما تم هو تجديد الفيلا وإقامة سور حولها بقيمة 30 مليون جنيه، وليس 250 مليون جنيه كما روج على من شائعات.

وعن المقبرة التى تحدث عنها على، قال بكري، إنها ملك للرئيس عبدالفتاح السيسى، وتدخل ضمن مقابر القوات المسلحة، وحصل عليها خلال عمله، منوهًا إلى أن ما تم هو مجرد إقامة سور حوال المقابر.

وأكد بكرى، أن الفنان الهارب يقف ورائه رجل أعمال كاره لمصر، وأجهزة استخبارات أجنبية هدفها النيل من الوطن، لافتًا إلى أن ما يقوله مجرد أكاذيب لا أساس لها من الصحة.

ودعا الفنان الهارب، إلى كشف سبب ذهاب والدته إلى القوات المسلحة، منوهًا إلى أن والدة الفنان الهارب ذهبت للقوات المسلحة للاستنجاد بها، بعد سرقته ميراثها من ثروة أخيه والذي توفى أثناء عمله بالفرافرة.

وجه سؤالا للفنان الهارب قائلاً: "أتراك هل تستطيع أن تجبر والدتك لنفي الرواية، أشك في ذلك، تري من يقسو علي والدته بهذا الشكل، هل يمكن أن يكون رحيما مع الوطن، بالقطع لا، لقد سرقت والدتك وبعت وطنك وأولادك".

وتابع: "في الجعبة الكثير ولكن دعوني أطرح عدة تساؤلات هامة، لماذا الحملة وفي هذا الوقت رغم أن هذا الشخص متواجد في اسبانيا لأكثر من عام، وأين كان ضميره وهو قد ترك العمل كمقاول بالقوات المسلحة منذ فترة".

 

ads
ads
ads
ads