الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

صور نادرة للمشير أبو غزالة على الجبهة برتبة "عميد"

الجمعة 06/سبتمبر/2019 - 09:55 م
الرئيس نيوز
محمد حسن
طباعة


11 سنة مرت على وفاة المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة، وزير الدفاع منذ بداية إلى نهاية الثمانينيات، إذ توفي في مثل هذا اليوم، 6 سبتمبر، 2008.
وُلد "أبو غزالة" في 15 يناير 1930، وتخرج في الكلية الحربية عام 1949، وشارك في حرب العدوان الثلاثي 1956، وفي حرب أكتوبر 1973 كان قائدا لمدفعية الجيش الثاني الميداني.
تولى "أبو غزالة" منصب وزير الدفاع في الشهور الأخيرة من حكم الرئيس أنور السادات، عام 1981، وظل قائدا عاما للقوات المسلحة في السنوات الثمانية الأولى من عصر الرئيس حسني مبارك.
أقال "مبارك" المشير أبو غزالة من منصبه عام 1989، في قرار أثار الجدل آنذاك، وتباينت التكهنات حول خشية الرئيس من "الطموح السياسي" لوزير الدفاع، بينما تحدث آخرون عن إبعاد وزير الدفاع على خلفية محاولته تصنيع تكنولوجيا عسكرية متقدمة في مصر بالتعاون مع العراق والأرجنتين، عبر تهريب قطع تستخدم في تصنيع الصواريخ من الولايات المتحدة بشكل مخالف.
في 6 سبتمبر 2008، بعد أن طواه النسيان طويلا، توفي "أبو غزالة" في مستشفى المعادي العسكري بعد صراع مع مرض سرطان الحنجرة، وأقيمت له جنازة عسكرية حضرها "مبارك".
وفي الصور التالية، نشاهد لقطات نادرة للمشير أبو غزالة في الفترة التي كان فيها على ربتة "عميد"، قائدا لمدفعية الجيش الثاني إبان حرب أكتوبر 1973، ويظهر فيها بمفرده، ثم مع المشير أحمد إسماعيل، وزير الحربية والفريق محمد عبد الغني الجمسي بعد أشهر من الحرب، أثناء تفقد القوات على الجبهة.

ads
ads