الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

"ترجم والده لقاء ناصر وخروشوف".. من هو " كيربيتشينكو" سفير روسيا الراحل في مصر؟

الإثنين 02/سبتمبر/2019 - 02:11 م
الرئيس نيوز
طباعة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية ـ في نبأ عاجل قبل قليل ـ وفاة السفير الروسي في مصر، سيرغي كيربيتشينكو، في إحدى مستشفيات العاصمة المصرية.

وينتمي السفير الروسي سيرغى كيربيتشينكو إلى أسرة عريقة من أب كان يعمل مقاتلاً في الفرقة 103 التابعة لحرس الكرملين، ووالدته المستعربة الروسية فاليريا نيكولاييفنا كيربيتشنكو.

ولد السفير الروسي الراحل سيرجي كيربيتشينكو عام 1951، تخرج من جامعة موسكو العامة للعلاقات الدولية عام  1973 وعمل في نفس العام في وزارة الخارجية.

في 2011، أصبح " كيربيتشينكو" سفيراً فوق العادة والمفوض لروسيا الاتحادية في جمهورية مصر العربية و المندوب المفوض لروسيا الاتحادية لدى جامعة الدول العربية بعد أن عمل لسنوات طويلة في سفارات عدة دول عربية وهي الجمهورية العربية السورية، المملكة الأردنية الهاشمية، المملكة العربية السعودية و ليبيا بين عامي 1973 – 2011.

وعن حياة " كيربيتشينكو" الشخصية، لا يعلم الكثير عن السفير الروسي الراحل إلا أنه ينتمى إلى أسرة مخابراتية سوفييتية، حيث كان والده " فاديم الكسيفيتش كيربيتشينكو "مقاتلاً في الفرقة "103" التابعة لحرس الكرملين، كما يُعد أحد أكبر ضباط المخابرات الروسية الذين عملوا فى مصر بعد دراسته اللغة العربية، كما كانت أمه المستعربة الروسية المشهورة "فاليرا نيكولايفنا".

ولد "فاديم" عام 1922، والتحق عام 1940 لمدرسة "كورسك" للقوات الجوية الخاصة إلا أنه لم يصبح طياراً، إذ تم إرساله إلى أكاديمية الهندسة التابعة للقوات الجوية، وفي عام 1947 التحق والد السفير الروسي بمعهد موسكو للدراسات الشرقية " قسم اللغة العربية"، ثم انخرط في أجهزة الأمن للاستخبارات الخارجية السوفييتية عام 1952 قبل ان يلتحق بجهاز الاستخبارات "كي جي بي" بعد تخرجه من مدرسة الاستخبارات عام 1953 ثم ذهب إلى رحلة عمل في مصر عام 1954.

استطاع "فاديم" في اقامة علاقات مع الدوائر الدبلوماسية في مصروفي عام 1958 رافق "كيربيتشينكو الأب"  الرئيس جمال عبد الناصر في زيارته لموسكو وقام بترجمة محادثاته مع نيكيتا خروشوف رئيس دوله الاتحاد السوفييتى آنذاك.

قضى "فاديم" فى مصر أكثر من خمس سنوات انتهت عام 1960 قبل أن يعود إلى موسكو وبدأ العمل فى الجهاز المركزي للمخابرات الأجنبية التابع لـ"كي جي بي"، وحصل والد السفير الروسي طوال حياته على 54 جائزة محلية وأجنبية قبل أن يفارق العالم في 2005.

ads
ads