الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

سخرية رئيس البرازيل تعيد قصة حب "ماكرون وبيرجيت" للأضواء

الأربعاء 28/أغسطس/2019 - 10:47 ص
الرئيس نيوز
طباعة
"بريجيت" زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أصبحت حديث الساعة خاصة في قمة السبع التي عقدت لمواجهة آثار حرائق الأمازون في البرازيل.
القصة بدأت بمنشور لأحد أنصار الرئيس البرازيلي  يسخر من زوجة ماكرون، البالغة من العمر 66 عاما، على موقع فيسبوك.

واحتوى المنشور صورة تقارن بين سيدة فرنسا الأولى وزوجة بولسونارو، ميشيل، البالغة من العمر 37 عاما.

وقال المنشور : "الآن تفهم لماذا يضطهد ماكرون بولسونارو؟"

وكتب بولسونارو (باللغة البرتغالية) تعقيبا على التعليق: "لا تحرجوه ... يا رجل".

وانتقد الرئيس الفرنسي، نظيره البرازيلي جاير بولسونارو بسبب موقفه من تعليق وصفه بأنه "غير مهذب" بشأن زوجته بريجيت.

وقال ماكرون، ردا على سؤال يتعلق بتصريحات بولسونارو، إنها "غير مهذبة للغاية" و"محزنة".

وأضاف ماكرون في مؤتمر صحفي خلال قمة مجموعة السبع في مدينة بياريتس الفرنسية يوم الاثنين : "أدلى (بولسونارو) بأشياء غير مهذبة للغاية عن زوجتي. أحترم جدا الشعب البرازيلي، ونأمل فقط أن يكون لديهم رئيس يتصرف بطريقة تليق بمنصبه".

ويسلط تبادل التصريحات الحادة بين ماكرون وبولسونارو الضوء على خلاف تسببت فيه أزمة حرائق الأمازون.


ويقود ماكرون جهودا تهدف إلى حث قادة العالم على اتخاذ إجراء حيال الحرائق التي تعصف بغابات الأمازون.

ووصف ماكرون الحرائق بأنها "أزمة دولية"، كما أنحى معارضون باللائمة فيها على خطاب بولسونارو المعادي للبيئة وعدم اتخاذه إجراءات بشأن إزالة الأشجار.

بيد أن بولسونارو اتهم ماكرون بأن لديه "عقلية استعمارية".

ويتمتع الرئيس البرازيلي اليميني بسجل حافل بالإدلاء بتعليقات مسيئة للمرأة وأصحاب البشرة السمراء والأقليات.

وكانت واحدة من أكثر تصريحاته المسيئة تلك التي جاءت خلال نقاش ساخن في البرلمان مع النائبة اليسارية ماريا دو روزاريو في سبتمبر 2014.

وقال بولسونارو للنائبة : "لن اغتصبك لأنك لا تستحقين ذلك".

عاش ماكرون وبيرجيت علاقة غرامية على مدى سنوات طويلة، بدأت غير طبيعية قبل 24 سنة، هي تكبره بأكثر من 25 سنة، وجدة لسبعة أحفاد من 3 أبناء أنجبتهم من زوج سابق، أحدهم يكبره أيضا بأكثر من عامين.

عندما  كانت متزوجة وأما لأولاد عمرها 40 عاما، بادلته مشاعر الحب وكان عمره 15 سنة، وابنتها الوسطى "لورانس" كانت زميلته بالصف في مدرسة كانت والدتها معلمة فيها.

في فيديو قديم متداول لماكرون وبريجيت نجد معلمة المسرح والأدب الفرنسي، تطبع قبلة تهنئة منذ 24 سنة على خد تلميذها وكان وقتها بذلك العمر المراهقي في مدرسة كانت فيها معلمته بمدينة ولدا معا فيها، وهي Amiens البعيدة في منطقة بيكاردي بأقصى الشمال الفرنسي 120 كيلومتراً عن باريس، وأخبرها بعمر 17 أنه يرغب بالزواج منها.

مع ذلك، بقيت قصة العلاق بين المراهق ومن أصبحت زوجته فيما بعد، بارزة أكثر في الإعلام الغرنسي ، فيها قالوا إن ماكرون أخبرها بعد عامين من لعبه دورا في مسرحية أداها الطلاب بمايو 1993 على مسرح المدرسة، أي حين كان في 1995 بعمر 17 وهي بعمر 42 سنة، بأنه يرغب بالزواج منها.

ونجد المعلمة في فيديو مدته دقيقة و45 ثانية، تختار فقط التلميذ المراهق إيمانويل ماركون، لتهنئته وحده بين الذكور على مشاركته بالمسرحية التي شارك فيها سواه من التلاميذ أيضا، ونراها تطبع قبلة على خده، ثم ينتهي المشهد عن التفاتتها المرفقة بابتسامة إليه وحده أيضا، وهو خلفها.

بعدها بخمسة أعوام من علاقة، أعلن الاثنان ارتباطهما رسميا، طبقا لما ورد أيضا في تحقيق نشرته قناة "العربية.نت"، هو كان بعمر 18 وهي المتزوجة بعمر 43 سنة، إلى أن أطل 2006 فحصلت ببدايته على الطلاق من زوجها، وفي أواخر 2007 تزوجت ماكرون.
ads
ads