الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

برلمانيون: كلمة السيسي أمام "السبع الكبار" عبرت عن طموحات الشعوب الإفريقية

الأحد 25/أغسطس/2019 - 07:52 م
الرئيس نيوز
طباعة

أشاد نواب البرلمان، بكلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال مشاركته فى قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التى تستضيفها فرنسا حاليا، مشيرين إلى أن الكلمة عبرت عن طموحات الشعوب الإفريقية والتى عرضها الرئيس خلال كلمته التى استمع لها الجميع باهتمام بالغ.

ولفت النواب إلى أن الرئيس السيسى، طرح على العالم طموحات شعوب قارة أفريقيا لتحقيق الأمن والسلام والتنمية المستدامة، وإرساء مبادئ الشراكة العادلة والمتواصلة بين دول العالم، بتغليب عنصر المصلحة المشتركة، مؤكدين أن مجمل المشاركة تكتسب دلالات عميقة سواء على صعيد العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا، أو على الجانب السياسي، وتعزيز مكانة مصر إقليمياً وعالمياً على نحو غير مسبوق.

وقال النائب شريف فخرى، عضو مجلس النواب عن المصريين بالخارج، أن محور كلمة الرئيس أمام قمة شراكة مجموعة الدول السبع وإفريقيا، تتضمن رؤية مصر القارة ، ولا شك أن اختيار مصر لإلقاء الكلمة في هذا المنتدى العالمي يعكس ثقلها بحكم رئاستها للاتحاد الإفريقي، مشيراً إلى أن التحديات التي تواجه دور مصر في إفريقيا وعلي رأسها الخوف من الدور المصري المتنامي في إفريقيا من بعض القوى الدولية و الإقليمية، فضلا عن موسمية الدور المصري في إفريقيا وذلك حسب توجهات الدولة المصرية، والذى يشهد حاليا نموا غير مسبوق خاصة في الفترة الرئاسية الثانية للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضافت "فخري" أن مصر تنسق مع مجموعة السبع قضايا دولية تخص المجتمع العالمي ككل، وعلى رأسها الصعيد السياسي والاقتصادي وسبل التعاون بين الدول الأفريقية والأوروبية، بالإضافة إلى مناقشة سبل التعاون في تحقيق التحول الرقمي في أفريقيا على أرض الواقع وسبل تعزيز ريادة المرأة للأعمال وتأهيلها على قيادة العديد من المناصب.

وقال النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، أن الكلمة  عبرت عن طموحات الشعوب الإفريقية والتى عرضها الرئيس خلال كلمته التى استمع لها الجميع باهتمام بالغ، خاصة أن الرئيس السيسى، طرح على العالم طموحات شعوب قارة أفريقيا لتحقيق الأمن والسلام والتنمية المستدامة، وإرساء مبادئ الشراكة العادلة والمتواصلة بين دول العالم، بتغليب عنصر المصلحة المشتركة.

وأشاد عبدالقادر، بتأكيد الرئيس السيسى، على أهمية العمل الجماعى لمواجهة الأزمات، والحفاظ على الأمن والاستقرار للدول، وأن تكون هناك إرادة جماعية، تستهدف تسوية الأزمات فى القارة، كما لم يخف الرئيس خلال كلمته أزمة الإرهاب الذى يؤثر على أمن واستقرار العالم، كاشفا عن حجم الدور الكبير الذى قدمت خلاله مصر الكثير من التضحيات لمواجهة الإرهاب بأشكاله المتنوعة نيابة عن العالم، بالإضافة إلى أهمية أن تكون هناك إجراءات ومساءلات للدول والقوى الداعمة والممولة للإرهاب مع الحفاظ على الدولة الوطنية ومؤسساتها.

وأكد النائب حسين أبو جاد أن  الرئيس السيسى طرح بكل مصداقية صوت العرب وأفريقيا بالقمة، خاصة أن عنوان هذه القمة هو "التكافؤ والمساواة" مؤكدا أن مصر وضعت مجموعة السبع الكبرى   أمام مسئولياتها تجاه معاناة بعض الدول بالمنطقة لمواجهة المشكلات والأزمات الخطيرة التى تواجهها، خاصة ظاهرة الارهاب الأسود التى باتت تمثل خطرا داهما على الأمن والسلم الدوليين.

من ناحيتها قالت الدكتورة مي البطران، وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى فرنسا، للمشاركة في قمة رؤساء دول وحكومات الدول السبع الكبرى (G7)؛ تكتسب دلالات عميقة سواء على صعيد العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا، أو على الجانب السياسي، وتعزيز مكانة مصر إقليمياً وعالمياً على نحو غير مسبوق، مؤكدة  أن مصر تنسق مع مجموعة السبع قضايا دولية تخص المجتمع العالمي ككل، وعلي رأسها الصعيد السياسي والاقتصادي وسبل التعاون بين الدول الأفريقية والأوروبية، بالإضافة إلى مناقشة سبل التعاون في تحقيق التحول الرقمي في أفريقيا على أرض الواقع وسبل تعزيز ريادة المرأة للأعمال وتأهيلها على قيادة العديد من المناصب.

وأكدت النائبة غادة عجمي، عضو مجلس النواب عن المصريين فى الخارج، أن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة رؤساء دول وحكومات الدول السبع الكبرى، هذا العام، تعكس المكانة الدولية لمصر، وأهميتها على المستويين الإقليمي والدولي، لافتة إلى المكاسب السياسية والاقتصادية من المشاركة في هذه القمة.

 

برلمانيون: كلمة السيسي أمام "السبع الكبار" عبرت عن طموحات الشعوب الإفريقية
برلمانيون: كلمة السيسي أمام "السبع الكبار" عبرت عن طموحات الشعوب الإفريقية
ads
ads