الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

المتهمة في رشوة الإعلام: "اللي هتطلبه هتاخده".. وسليم: "كان هزار"

الخميس 22/أغسطس/2019 - 11:56 ص
أحمد سليم
أحمد سليم
طباعة


قررت النيابة العامة حبس أحمد سليم الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام سابقاً، وسيدة ونجلها لاتهامهم بالرشوة لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد أن وجَّهت إلى أحمد سليم تهمة طلب أخذ رشوة، فيما وجهت للسيدة ونجلها تهمة تقديم رشوة مقابل الحصول على تصاريح إطلاق قناة تليفزيونية.

قالت مصادر، إن النيابة واجهت المتهمين الثلاثة بالتسجيلات الصوتية التي قدمتها الرقابة الإدارية، بناء على إذن النيابة العامة لواقعة الضبط، وتضمنت اعترافاً رسمياً من سليم بحصوله على مبالغ مالية، مقابل انهاء التصاريح، وموافقة السيدة ونجلها على تقديم الرشوة، بقولها في التسجيلات اللي هتطلبه هتاخده"، وهو ما أنكره سليم، وقال إن ما تم تسجيله كان على سبيل الهزار.

كانت أمرت النيابة العامة أمرت بحبس أحمد سليم أمين المجلس الأعلى للإعلام، واثنين آخرين بينهم سيدة، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم في قضية رشوة، وألقت الأجهزة الرقابية القبض على أمين عام المجلس الأعلى للإعلام بتهمة تقاضي الرشوة، وأفادت مصادر أن هناك تسجيلات صوتية ضمن أدلة الاتهام.

كان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة مكرم محمد أحمد، قرر أمس الأربعاء، إعفاء أحمد سليم، الأمين العام الحالي من منصبه، واختيار الدكتور عصام فرج، وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، بدلاً منه، وأكد المجلس أنه "لن يتستر على ما يخالف القانون أو يحمي فسادًا مهما كان مرتكبه وأيا كان موقعه".

 

ads
ads