الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

المنطقة الاقتصادية لخليج السويس تستعد لاحتضان شركات سيارات عالمية.. وتوقع بانخفاض الأسعار

الإثنين 19/أغسطس/2019 - 10:44 ص
الرئيس نيوز
إسلام عبدالرسول
طباعة


حالة من الرواج تنتظر صناعة السيارات فى مصر وهو ما يضع الوكلاء فى مأزق قد يدفعها لخفض أسعارها، حيث أكد مسئول حكومي بارز ل"الرئيس نيوز"، أن عددا كبيرا من شركات السيارات تستعد لإقامة مصانع بالمنطقة الاقتصادية لخليج قناة السويس بدءا من مرسيدس وبى ام دبليو وتويوتا وايسوز.
 
وأضاف أن المنطقة متسعة لصناعة السيارات حيث سيتم تخصيص مساحات على عمق 6 كيلو لمصانع السيارات والصناعات المغذية لها.
فيما قالت مصادر من سوق السيارات ل"الرئيس نيوز"، إن المنطقة واعدة بالفعل وهناك طلبات من شركات السيارات العالمية خاصة بعد توقيع مصر اتفاقيات تجارية هامة تسمح بنفاذ البضائع إلى افريقيا وهو سوق ضخم بالإضافة إلى الاتفاقيات مع الدول العربية والاتفاقيات الأخرى.
وتابعت المصادر: "سعر الصرف أحد أهم الأسباب المحفزة لشركات السيارات العالمية حيث يعنى أرباحا أكثر وتكلفة أقل.
 
وقال مصدر بإحدى شركات السيارات إن هناك مشكلة واجهت شركتهم الأم فى محادثاتها مع الحكومة المصرية بشأن التصنيع المحلى فى مصر فى منطقة خليج قناة السويس وهى اشتراط مساحة معينة من أجل التخصيص المباشر من المنطقة وإما الحصول على قطعة الأرض من خلال المطور الصناعي وبأسعار مرتفعة تصل ل4 إلى 5الاف جنيه للمتر وهو سعر مبالغ فيه مطالبا الحكومة بالتدخل حيث إنه ليس بإمكان كافة الشركات إقامة مجمعات متكاملة والبعض يحتاج أن يبدأ بمصنع واحد ولديه خطط توسعية لحين اختبار السوق.

وقالت المصادر : سوق السيارات يعانى من تأرجح فى نسب المبيعات بعض السيارات عليها طلب متزايد والبعض الآخر يعانى الركود وهو ما يضر بمصالح الشركات.
ads
ads