الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

الهند تشن حملة لاعتبار 4 ملايين مسلم "أجانب" واحتجازهم في مخيمات

الأحد 18/أغسطس/2019 - 05:48 م
الرئيس نيوز
طباعة

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، عن أن الحكومة الهندية شرعت في حملة قد تؤدي إلى اعتبار أكثر من 4 ملايين مسلم هندي، مهاجرين أجانب، وتحتجزهم في مخيمات.

وحسب موقع قناة "روسيا اليوم"، فإن حملة ملاحقة المهاجرين المفترضين تدور في ولاية آسام الواقعة قرب حدود ميانمار وبنغلاديش، بدعوى الكشف عن مهاجرين غير مسجلين، غير أن الكثيرين منهم ولدوا في الهند وكانوا يعدون حتى الآن هنودا يتمتعون بجميع حقوق المواطن، بما فيها الحق في التصويت في الانتخابات.

وضمن إطار حملة "توثيق الجنسية" التي انطلقت عام 2013 ومن المقرر أن تنتهي في 31 أغسطس الجاري، يتعين على جميع سكان ولاية آسام الذين يبلغ عددهم 33 مليون شخص تقديم وثائق تؤكد أن أسلافهم كانوا مواطنين هنودا قبل قيام دولة بنغلاديش عام 1973.

وذكر تقرير الصحيفة أن سلطات الولاية قد اعتقلت المئات ممن تشتبه بأنهم "مهاجرون أجانب"، بمن فيهم عسكريون متقاعدون مسلمون في الجيش الهندي.

وحذر معارضون هنود، من انتهاج أجندة قومية هندوسية تهدد تقاليد التعددية الثقافية في البلاد وتسعى إلى إحداث تغيير ديموغرافي في الهند التي يعتنق 14% من مواطنيها الإسلام، خاصة وأن الحملة في آسام تتزامن مع إلغاء الحكم الذاتي في إقليم كشمير ذي الأغلبية المسلمة.

ads
ads