الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

الخشت: نفذنا عدداً من السياسات للتحول إلى جامعة من "الجيل الثالث"

السبت 17/أغسطس/2019 - 12:53 م
محمد عثمان الخشت
محمد عثمان الخشت
ريم محمود
طباعة


ـ تحسين سمعة جامعة القاهرة على المستوى الدولي أحد أسباب تقدمها الكبير في التصنيفات العالمية


 

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن تطبيق إدارة الجامعة لعدة إجراءات لتحويلها إلى جامعة من الجيل الثالث، أدى إلى نتائج إيجابية، ما عكسه تقدم الجامعة 100 مركز، لتحتل الترتيب 301 في تصنيف شنغهاي للجامعات عام 2019 بين أفضل ألف جامعة في العالم، وهو يعتبر من أقوي التصنيفات العالمية للجامعات من حيث معاييره الصارمة.

قال رئيس جامعة القاهرة، نفذنا عدداً من السياسات التي جعلت الجامعة تقفز لمراتب متقدمة في التصنيفات العالمية، ومنها الارتقاء بالسمعة الأكاديمية للجامعة دولياً، وبالتالي سمعة الجامعة ومكانتها الدولية، ما ظهر مؤخرا في الخطاب الرسمي للسيدة فريناندا سبينوزا رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، مضيفاً أن تقدم الجامعة في تصنيف شنغهاي والتصنيفات العالمية الأخرى سواء على المستوي العام أو على مستوي البرامج والتخصصات الأكاديمية، جاء نتيجة زيادة التعاون الدولي واختيار الجامعة من جانب جامعات عالمية مرموقة في برامج علمية مشتركة وشراكات بحثية، وإتاحة التبادل الأكاديمى والطلابي، إلي جانب زيادة الطلاب الوافدين، وإدخال برامج ونظم تعليمية جديدة بمعايير عالمية.

وتابع الدكتور محمد الخشت، نسير في الاتجاه الصحيح لتعزيز تنافسية خريجينا على المستويين الوطني والدولي ووفقا لموقعنا في التصنيفات الدولية، ومنها تقدم الجامعة بشكل كبير في التخصصات العلمية العالمية لعام 2018 في التصنيف الإنجليزي (QS)، وتصنيف شنغهاي للتخصصات.

وقال رئيس جامعة القاهرة، قمنا بعدة إجراءات لتحقيق هدف الوصول لجامعة من الجيل الثالث، واستقدام أساتذة أجانب، وزيادة الدرجات العلمية المشتركة، وعمل المشروعات البحثية مع جامعات متقدمة في قضايا التنمية ودعم الاقتصاد القومي، إضافة إلى جهود الجامعة في نشر التفكير النقدي و تطوير المناهج، والبدء في إنشاء الفرع الدولي علي أساس الدرجات العلمية المشتركة مع الجامعات الأجنبية المرموقة.

 

 

ads
ads