الجمعة 06 ديسمبر 2019 الموافق 09 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

السودان يطوي صفحة الماضي ويحتفل بتوقيع "الإعلان الدستوري" اليوم

السبت 17/أغسطس/2019 - 10:23 ص
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة

 

ـ بحضور آبي أحمد وإدريس ديبي وسلفاكير ورئيس الوزراء المصري 

يتوقع أن يكون اليوم السبت 17 أغسطس 2019، هو أحد الأيام التاريخية القليلة في تاريخ السودان الحديث، إذ يشهد السودانيون اليوم التوقيع الرسمي على وثيقتي "الاتفاق السياسي" و"الإعلان الدستوري"، اللتين ستحكمان البلاد خلال المرحلة الانتقالية، (3 سنوات)، والمفترض أن تنتهي بإجراء انتخابات "حرة ونزيهة".

وفي حال اتمام الاتفاق اليوم، يكون السودان قد تحول إلى الحكم المدني الديمقراطي، بعد 30 عاماً من الحكم الشمولي العسكري بقيادة الرئيس "المعزول" عمر البشير الذي أُطيح في 11 أبريل (نيسان) الماضي بعد احتجاجات شعبية حاشدة.

ووفق ترتيبات أعلنتها صفحات "قوى إعلان الحرية والتغيير"، فإن الاتفاق سوف يشهد حضور عدد كبير من زعماء القارة السمراء منهم: رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، ورئيس جمهورية أفريقيا الوسطى والرئيس الكيني اوهورو، و الرئيس التشادي إدريس ديبي، ورئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي،على أن يعقد "مؤتمر صحفي في القصر الجمهوري، لتبدأ بعدها الاحتفالات الشعبية.

ads
ads
ads
ads