الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

الأب ونجلاه بـ"جريمة دمنهور": كل متهم يحاول تبرئة الآخريّن

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 08:26 م
الرئيس نيوز
طباعة

اعترف الأب المتهم بقتل ابنته وعشيقها سائق التوتوك في إحدى قرى البحيرة، أمام المستشار محمد عبيد، مدير نيابة دمنهور، على نفسه فقط بأنه هو القاتل، لتبرئة نجليه من الاشتراك في الجريمة، فيما اعترف نجلاه - كل على حدة- بأن أحدهما فقط الجاني، في محاولة لتبرئة الشخصين الآخرين!

وتواصل النيابة تحقيقاتها مع الأب المتهم ونجليه الطالبين بكلية الشريعة والقانون ودبلوم الثانوي الصناعي، وتبين من التحقيقات أن المتهمة تقع حجرتها في الطابق الثاني من المنزل، وأنها كانت تستقبل المجني عليه في حجرتها، وأن الأب سمع أصواتا غريبة من حجرة الابنة، وتم تقييدها وعشيقها وذبحهما أمام المنزل، وتواصل النيابة تحديد مسؤولية كل من المتهمين لتوصيف الاتهام.

كان اللواء مجدي القمري، مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارًا من شرطة النجدة بوقوع جريمة قتل فجر ثالث أيام عيد الأضحى، وإبلاغ موظف بإحدى الشركات عن نفسه بارتكاب جريمتي قتل بمنزله.

وتبين تقدم موظف بإحدى الشركات، يقيم في دمنهور، ببلاغ بقيامه بذبح ابنته، 16 سنة، الطالبة بالصف الأول الثانوي الأزهري، و«أ. م»، 24 سنة، سائق «توك توك»، وقيامه بإلقاء الجثتين من شرفة المنزل للشارع، وقام بإبلاغ النجدة وتوجه بعدها لمركز شرطة مركز دمنهور وسلم نفسه لمباحث المركز.

ads
ads