الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

الدكتور يسرى أبو شادي: ما حدث في روسيا ليس انفجاراً نووياً

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 12:49 م
الرئيس نيوز
جميلة علي
طباعة

ـ  كبير مفتشي "الوكالة الدولية للطاقة الذرية" سابقاً: حذاري من الشائعات الأمريكية المغرضة


 

أكد الدكتور يسرى أبو شادى، كبير مفتشي "الوكالة الدولية للطاقة الذرية" سابقاً، أن الصاروخ الروسي الذي قيل إنه يحمل رؤوساً نووية، وأعلن عن انفجاره مؤخراً، فشل فعلاً أثناء تحضيره، مشيراً إلى كون ما حدث لا يعتبر من الناحية العلمية انفجاراً نووياً، لكنه مجازاً لو صاحبته كلمة انفجار يمكن أن يكون "انفجار كيميائي".

يسرى  نفى ما تردد عن وجود تسريب اشعاعي في منطقة مدينة "سيفيرودفينسك"، التي تبعد عن القاعدة 30 كيلومتر مشيراً إلى كون هذا إشاعات أمريكية مغرضة تريد النيل من روسيا، وإن ما تردد في تلك الوسائل الإعلامية من وجود نسبة إشعاع في تلك المدينة سابقة الذكر ليس له مستند علمي لكون الانفجار كيميائي، لأن ما انفجر هو عبارة عن كرات صغيرة لتوريد الطاقة، وهذا شيء لا يعتبر خطيراً ولا يعتبر انفجاراً بالمعنى الدقيق.

 

ads
ads
ads