الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

شبح تشيرنوبل يخيم على روسيا: مقتل خمسة في انفجار ذي "طابع نووي"

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 10:07 ص
الرئيس نيوز
طباعة


 سكان المدينة هرعوا إلى الصيدليات لشراء اليود

بعد أيام من الصمت والتردد، كشفت موسكو تفاصيل الانفجار الذي وقع في قاعدة لإطلاق الصواريخ واعتبرته "ذو طابع نووي"، فقد اعترفت السلطات الروسية ممثلة في وكالة روساتوم الروسية النووية، في بيان لها، أن خمسة من موظفيها قتلوا في الانفجار، موضحة أن ثلاثة أشخاص آخرين أصيبوا بجروح ناجمة عن تعرضهم لحروق. مشيرة إلى أن موظفيها كانوا يقدمون الدعم الهندسي والتقني المتعلق بالوقود المستخدم في محرك الصواريخ.

ولم تنشر السلطات حتى الآن سوى إلى القليل من التفاصيل عن الحادث في قاعدة نيونوكسا، التي افتتحت عام 1954 والمتخصصة في اختبار الصواريخ للأسطول الروسي، وتجرى فيها خصوصاً تجارب حول الصواريخ الباليستية.

واذا كان الجيش الروسي ومتحدث باسم الحكومة الإقليمية أعلنا الخميس أنه "لم يحصل تلوث إشعاعي"، فإن بلدية مدينة سيفيرودفينسك، التي يبلغ عدد سكانها 190 ألف نسمة وتبعد حوالى 30 كلم عن القاعدة، أكدت على موقعها على الإنترنت أن أجهزة الاستشعار لديها "سجلت ارتفاعاً للنشاط الإشعاعي لمدة قصيرة"، لكن الخبر سرعان ما سُحب من على موقع بلدية المدينة، كما لم يحدد أيضاً المستوى الذي بلغه النشاط الإشعاعي.

وصرح مسؤول في الدفاع المدني المحلي، فالنتين ماغوميدوف، لوكالة "أنباء تاس"، بأن مستوى الإشعاع ارتفع إلى 2،0 ميكروسيفيرت في الساعة لمدة ثلاثين دقيقة، مشيراً إلى أن الحد الأقصى المقبول للتعرض للنشاط الإشعاعي هو 0،6 ميكروسيفيرت في الساعة.

كانت مصادر طبية محلية تحدثت عن ارتفاع مستوى مبيعات اليود، في المدينة إلى حد غير مسبوق، والمعروف أن اليوم يقي من مخاطر الاشعاع النووي.

الحادث أعاد إلى الأذهان ذكرى أليمة؛ فقد شهد الاتحاد السوفياتي أسوأ حادث نووي مدني في تشيرنوبيل (أوكرانيا)، حيث أسفر انفجار عن مقتل 30 شخصاً في أبريل 1986، وعن مئات الأمراض الأخرى المرتبطة بالحادث.

الكلمات المفتاحية

ads
ads