الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 الموافق 15 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

تطورات جديدة في ملف "سد النهضة".. ورفع العقد لـ3397 مليون يورو

الأربعاء 24/يوليه/2019 - 07:42 م
الرئيس نيوز
وائل القمحاوى
طباعة


كشفت مصادر مطلعة على ملف المياه في وزارة الري، أن هناك محاولات مصرية جارية الآن لعقد اجتماع سداسى طارئ مع إثيوبيا والسودان لبحث التطورات الأخيرة بشأن بناء "سد النهضة" الإثيوبى، خاصة بعد تأجيل الإجتماع الأخير الذى كان مفترضا عقده في شهر إبريل الماضى، وفشل جلسات المفاوضات السابقة بين خبراء مصر والسودان وإثيوبيا، فى الإتفاق بشأن  إصدار التقرير الاستهلالى للمكاتب الإستشارية الفرنسية الخاص ببحث  التأثيرات السلبية لبناء السد، والاتفاق على قواعد الملء والتشغيل قبل البدء فى تخزين المياه.

وأوضحت المصادر أن الدعوة للاجتماع تأتى فى أعقاب تأجيل عقد الإجتماع الدوري بسبب أحداث السودان المستمرة حتى اليوم، مع تخوفات من بدء إثيوبيا ملء خزان السد .

يأتى ذلك فيما رفعت شركة "سالينى" الإيطالية المنفذة للسد قيمة عقدها مع إثيوبيا   من 3377 مليون يورو إلى 3397 مليون يورو ، مع زيادة  طول السد من 1780 متر إلى 1800 متر، وزيادة كمية الخرسانة المستخدمة لتصبح 10.4 مليون متر مكعب بدلا من 10.2 مليون متر مكعب ، وغموض المدة الزمنية اللازمة للانتهاء من المشروع، مما يؤكد ضرورة إستئناف المفاوضات المتوقفة منذ عدة شهور.

من جانبه قال المهندس محمد السباعي، المتحدث الرسمى لوزارة الموارد المائية والري فى تصريحات خاصة لـ "الرئيس نيوز"، إن الموقف لم يتغير ولم  يتم تحديد موعد بعد، والأمر تحت الدراسة، خاصة أن الأحداث فى السودان لم تستقر حتى الآن ، ومن ثم فنحن فى انتظار استقرارها، لعقد اجتماع وزراء الري فى الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، والخاص ببحث التأثيرات السلبية لبناء سد النهضة الإثيوبي.

وقال الدكتور ضياء الدين القوصى، خبير المياه ومستشار وزير الرى سابقا، أن مسار التفاوض مازال هو الحل الأول رغم تأجيل الاجتماع الأخير، مؤكدا لـ"الرئيس نيوز" أن مصر لن تقبل بأي تأثيرات للسد على تدفق المياه وكهرباء السد العالى.

ads
ads
ads
ads
ads