الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

النيابة تكشف سر "مذبحة الساطور" في الفيوم

الخميس 18/يوليه/2019 - 10:27 م
الرئيس نيوز
طباعة

أخلت النيابة العامة بالفيوم، مساء اليوم، سبيل شخصين ذكرهما المدرس الأزهري المتهم بقتل زوجته وأطفاله الأربعة، بدعوى أنهما هدداه بقتل أسرته، بعد أن تبين عدم صحة ذلك، والمتهمان هما موظف بالإدارة الزراعية في الفيوم، وموظف آخر في وزارة التربية والتعليم.

وكشفت تحقيقات النيابة عن أن سبب الحادث هو تراكم الديون على مدرس اللغة الإنجليزية بأحد المعاهد الأزهرية، وأنه لا علاقة لأحد غيره بالجريمة البشعة، حيث تعرف الأب على عدد من معتادى الإجرام، والذين استدرجوه إلى طريق تعاطى المخدرات، ودفعوه لاقتحام مجال التنقيب عن الأثار، ومن ثم أخدوا كل ما ادخره طيلة فترة عمله بالخارج.

وبمواجهة المتهم أمام النيابة بتاجر الأسلحة البيضاء الذى قام القاتل بشراء السلاح منه، وأيضًا السنان الذي قام بسن الساطور ليديه، اعترفا عليه، وقالا: "اعتقدنا أنه اشتراه للذبح فى عيد الأضحى".

وعلى إثر ذلك، انهار القاتل واعترف قائلاً: "يوم الحادث صليت الفجر، وجلست بالصالة حتى الساعه الثامنة صباحا حتى استيقظت ابنتى، وطلبت أن تشرب مياه سقتها ونامت، ثم قمت بعدها بالدخول على حجرة زوجتى، وكانت تحتضن ابنتى الصغرى، عام ونصف، بدأت بالزوجة ثم الطفلة وبعدها دخلت حجرة الأولاد وقتلتهم، ولم أفكر فى الانتحار كى لا أموت، وحاولت الفرار ولكن قمت بالذهاب إلى قسم أول الفيوم وسلمت نفسى".

ads
ads