الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

برلمانيون ليبيون يتهمون أنقرة بتعميق الأزمة عبر تسليح الميليشيات

الثلاثاء 16/يوليه/2019 - 02:21 م
الرئيس نيوز
طباعة


قال نواب في البرلمان الليبي، إن حكومة الوفاق الوطني مسؤولة عن السماح لتركيا بلعب دور مشبوه في تعميق الأزمة الليبية، لأنها تدعم الميليشيات المتشددة بالأسلحة والمال، وفقًا لما نقلته صحيفة أحوال التركية عن صحيفة الشرق الأوسط اليومية الصادرة في لندن أمس الاثنين.

وتابعت صحيفة أحوال أن ليبيا منقسمة بين حكومة الوفاق الوطني في طرابلس وحكومة طبرق التي يدعمها الجيش الوطني الليبي، في حين تدعم أنقرة الحكومة ذات الصلات القوية بالمتشددين الإسلاميين في طرابلس، واتهم النواب تركيا بتمويل وتسليح الفصائل الإسلامية في ليبيا التي تقاتل ضد الجيش الوطني.

وقالت ابتسام الرباعي، عضو في مجلس النواب الليبي، في اجتماع نظمته اللجنة الوطنية المصرية "هناك دور تركي مشبوه في تعميق الأزمة الليبية لأنها تدعم الميليشيات بالأسلحة والمال".

وقال نائب ليبي آخر، وهو عبد المطلب ثابت، إن وفد البرلمانيين سعى جاهداً لمواجهة التدخل التركي في ليبيا من خلال اجتماعاتهم في مصر والجامعة العربية. وأضاف ثابت: "إن الدول العربية قادرة على وقف مشروع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المنطقة، مثلما فعل الشعب المصري في ثورة 30 يونيو"، في إشارة إلى الانتفاضة التي أطاحت بحكم تنظيم الإخوان الإرهابي في العام 2013، عبر ترتيبات وطنية اتخذت بإجماع شعبي 3في  يوليو 2013.

وحذر النواب الليبيون من استمرار قيام تركيا في تعميق الأزمة ومن مخاطر "الدور التركي على استقرار بلادهم" بسبب تسليح أنقرة للميليشيات الإرهابية في طرابلس، كما أكدوا حرصهم على "مد جسور التعاون مع مصر ودعمها". وأكدت الصحيفة التركية المعارضة أن تدخل أردوغان في الشأن الليبي سيؤدي إلى نكسة جديدة لتركيا.

ads
ads