الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

اهتمام عالمي بالمساعي المصرية لمنع تجدد العنف في غزة

الثلاثاء 16/يوليه/2019 - 02:04 م
الرئيس نيوز
محمد اسماعيل
طباعة


نقلت صحيفة "جلف توداي" الإماراتية عن مسؤولين فلسطينيين قولهم إن الوفد الأمني المصري أجرى محادثات مع الفصائل الفلسطينية في الأيام الأخيرة جزئياً لمنع اندلاع توترات جديدة بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة.

وقال المسؤولون إن الوفد المصري برئاسة نائب رئيس المخابرات أيمن بديع كان في قطاع غزة يومي الجمعة والسبت والضفة الغربية المحتلة يوم السبت.

وقال بيان صدر السبت من حركة حماس إن المناقشات شملت محادثات حول "تفاهمات مع العدو" - في إشارة إلى وقف إطلاق النار الهش الذي تم اختباره مع إسرائيل في الأيام الأخيرة.

وقال مسؤول بحماس تم الاتصال به يوم الأحد إن الحركة لا تريد التعليق أكثر من تصريحاتها الرسمية، ومن جهتها، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس التقى الوفد في رام الله يوم السبت بشأن وقف إطلاق النار بين غزة وإسرائيل ومحاولات لعلاج الانقسام القائم منذ فترة طويلة بين حماس وفتح. ويخشى تجدد التوترات بعد أن قتلت إسرائيل عضوًا في حماس بالرصاص يوم الخميس على الحدود مع قطاع غزة، مما دفع الحركة إلى التفكير في الرد.

أشارت إسرائيل فيما بعد إلى أنها أطلقت النار خطأً، قائلةً إن تحقيقًا أوليًا أظهر أن الجنود أخطأوا في تقدير الموقف اعتقادًا منهم بأنهم يواجهون "إرهابي مسلح" وأطلقوا النار نتيجة سوء الفهم".

في مساء يوم الجمعة، قال الجيش الإسرائيلي إن صاروخين أطلقا من قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية، لكن لم يتم الإبلاغ عن أي أضرار أو إصابات.

في وقت سابق من اليوم، أصيب ما لا يقل عن 33 فلسطينياً بالرصاص خلال مظاهرات أسبوعية واشتباكات على طول الحدود بين غزة وإسرائيل، وفقاً لوزارة الصحة التي تديرها حماس. قالت وزارة الصحة الفلسطينية ووسائل إعلام رسمية إن طفلا فلسطينيا أصيب بجروح خطيرة يوم الجمعة، خلال اشتباكات بين القوات الاسرائيلية ومتظاهرين في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان لها إن الطفل كان في غرفة العمليات في "حالة حرجة، بعد إصابته بطلق ناري في الرأس بالذخيرة الحية".

حددت وكالة الأنباء الرسمية هوية الطفل عبد الرحمن شتيوي، قائلة إنه في العاشرة من عمره وأصيب خلال اشتباكات في كفر قدوم بالقرب من نابلس في شمال الضفة الغربية.

وقالت وفا إنه أصيب بنيران إسرائيلية حية في رأسه، بينما ذكرت تقارير أخرى أنها كانت رصاصة مغلفة بالمطاط.

ads
ads