الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

متحف نجيب محفوظ درة في تاج المتاحف القاهرية

الثلاثاء 16/يوليه/2019 - 12:44 م
الرئيس نيوز
طباعة

 

تكريماً لإبداع الروائي المصري الكبير نجيب محفوظ افتتح متحف باسمه في القاهرة، بعد حوالي 13 عاماً من رحيل الأديب الحائز على جائزة نوبل.

قالت صحيفة "آراب نيوز" السعودية إن متحف نجيب محفوظ يضم مركزًا للإبداع والمكتبة الشخصية للأديب الفائز بجائزة نوبل للآداب عام 1988 - وهو الكاتب الوحيد باللغة العربية الذي حصل على هذه الجائزة الدولية الرفيعة.

تم التخطيط لإنشاء المتحف ومركز الإبداع الملحق به، في مبنى أعيد ترميمه ويعود تاريخه إلى عام 1774، وكان من المقرر إطلاق متحف محفوظ منذ سنوات ولكن تم تأجيله بسبب أمور مالية وإدارية.

وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم قالت في حفل الافتتاح "آمل أن يصبح هذا المتحف مركزًا للإشعاع الثقافي وعاملاً من عوامل الجذب السياحي".

يقع المبنى المكون من طابقين في حي الجمالية بالقاهرة بالقرب من مسقط رأس نجيب محفوظ وكانت المنطقة مصدر إلهام للعديد من قصصه وشخصياته.

بالإضافة إلى عرض بعض ممتلكاته الشخصية والنصوص المكتوبة بخط يده، يضم المتحف قاعة تحتوي على جميع أعماله، في طبعاتها الحديثة والقديمة، فضلاً عن قاعات الندوات ومكتبة سمعية وبصرية ومجموعة متميزة من الأبحاث والدراسات حول روايات محفوظ، إلا أن ميدالية نوبل ليست معروضة بالمتحف ولا تزال أسرة الأديب الراحل تحتفظ بها.

قالت ابنة محفوظ أم كلثوم، التي حضرت الافتتاح، إنها تشعر بسعادة غامرة لأن حلم بناء المتحف قد تحقق "بعد سنوات من الانتظار".

ads
ads