الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

وول ستريت جورنال: أردوغان يتوسل لإلغاء العقوبات الأمريكية

الإثنين 15/يوليه/2019 - 01:06 م
الرئيس نيوز
طباعة

نقلت صحيفة أحوال التركية عن الرئيس رجب طيب أردوغان يوم الأحد دعوته نظيره الأمريكي إلى عدم التراجع عما أسماه خطط الكونجرس وحثه على العدول عن العقوبات ضد تركيا لشرائها أنظمة الدفاع الجوى الروسى وإيجاد حلول وسط، وفقا لتقارير متعددة.

وصرح المسؤولون الأمريكيون مرارًا وتكرارًا أن نظام الدفاع الصاروخي S-400 يشكل تهديدًا لمقاتلات الولايات المتحدة وحلف الناتو، محذرين من فرض عقوبات وكذلك احتمال طرد تركيا من برنامج بناء وتشغيل مقاتلات الشبح طراز F-35. وبدأت تركيا في استلام أنظمة S-400 منذ يوم الجمعة، وحتى أمس الأحد استلمت بالفعل سبع شحنات.

وقال أردوغان للصحفيين إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "يتمتع بسلطة كافية إذا أراد التنازل عن العقوبات أو على الأقل تأجيلها"، في إشارة إلى العقوبات الأمريكية التي تهدف إلى منع الدول من شراء معدات عسكرية من روسيا ، وفقًا لرويترز. وقال أردوغان "بما أن هذا هو الحال، فإن ترامب ينبغي أن يسعى إلى إيجاد حل وسط".

كما وصف الرئيس التركي السيناتور الأمريكي روبرت مينينديز بأنه "عدو لتركيا" تهدد مواقفه وأقواله وأفعاله العلاقات التركية - الأمريكية.

وفي أبريل، قدم مينينديز وزميله السيناتور ماركو روبيو مشروع قانون يدعو إلى زيادة الدعم الدفاعي لجيران تركيا، بما في ذلك رفع حظر الأسلحة عن قبرص، ووقف تسليم الطائرات الحربية الأمريكية من طراز F-35 إلى تركيا إذا أكملت أنقرة صفقة شراء نظام S-400 الروسي. وقال أردوغان "إن نهج السيناتور في هذه المرحلة يجب ألا يضر أبدا بالعلاقات التركية الأمريكية" ، معرباً عن اعتقاده بأن ترامب "لن ينسجم مع هذا المخطط"، وفقا لصحيفة ديلي صباح الموالية للحكومة.

وعبر ترامب عن ميله للعفو عن موقف تركيا عندما التقى أردوغان في قمة مجموعة العشرين في اليابان الشهر الماضي، وقال إن أنقرة قد اشترت نظام الصواريخ  S-400 من موسكو لأن الإدارة الأمريكية السابقة لم تبيعها نظام باتريوت الأمريكي.

وقال أردوغان: "لا أعتقد أن ترامب له نفس رأي مرؤوسيه وقد قال ذلك أمام جميع وسائل الإعلام في العالم". ولا يزال كبار المسؤولين الأمريكيين يقولون إن واشنطن تخطط لاتخاذ إجراء. وقال مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي لصحيفة واشنطن بوست في مقابلة نشرت أمس الأحد "القانون يتطلب فرض عقوبات، وأنا واثق من أننا سنلتزم بالقانون وأن الرئيس ترامب سوف يمتثل للقانون".

 

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال في مقالها الافتتاحي إنه بينما تبدأ تركيا في تلقي أنظمة الصواريخ الروسية من طراز S-400، يتعين على الولايات المتحدة إنهاء مشاركة أنقرة في برنامج الطائرات المقاتلة من طراز F-35 فيما يدرس مسؤولو الناتو ما إذا كانت تركيا لا تزال تنتمي إلى الحلف.

صرح المسؤولون الأمريكيون مرارًا وتكرارًا أن منظومة S-400 تشكل تهديدًا لدفاعات الولايات المتحدة وحلف الناتو، محذرة من فرض عقوبات وكذلك احتمال طرد تركيا من برنامج مقاتلات الشبح طراز F-35 ومن التحالف عبر الأطلسي. بدأت تركيا في استلام أنظمة S-400 يوم الجمعة، وحتى يوم الأحد استلمت بالفعل سبع شحنات.

وأضافت وول ستريت جورنال: "على الأقل يجب أن يعني هذا نهاية مشاركة تركيا في برنامج مقاتلات F-35". "تم تصميم S-400 بشكل أو بآخر لاسقاط طائرات الناتو."

وأضافت "وول ستريت جورنال" أن طرد تركيا من حلف شمال الأطلسي سيكون بمثابة انتصار للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقد يؤدي إلى خسارة الولايات المتحدة قاعدتها الجوية في انجرليك وتركيا التي تهاجم الميليشيات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في شمال سوريا. وتوقعت الصحيفة الأمريكية أن يعيد خليفة أردوغان النظر في عداءه للغرب، لذلك فإن وول ستريت جورنال تدعو إلى التوقف عن طرد تركيا من الناتو. ولكن أردوغان يجب أن يعاني من بعض العواقب، وإلا فإن التزامات التحالف لن تتقلص. بدا الرئيس ترامب تصالحيًا بشأن قرار S-400 في قمة مجموعة العشرين الأخيرة، وربما فسر الأتراك ذلك بأنه علامة على اعتزام ترامب تنفيذ عقوبات ضد تركيا.

ads
ads
ads
ads
ads
ads