الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

"اختباء" ناقلة بترول بريطانية في الخليج خشية استيلاء إيران عليها

الثلاثاء 09/يوليه/2019 - 07:23 م
الرئيس نيوز
طباعة

أبقت شركة "بي بي" البريطانية ناقلة بترول تابعة لها "مختبئة" قبالة السواحل السعودية داخل مياه الخليج، خشية أن تقوم إيران بالاستيلاء عليها، كرد فعل انتقامي على قيام سلطات "جبل طارق" التابعة لبريطانيا مؤخرا باحتجاز سفينة محملة بالنفط الإيراني.

وكانت سفينة "التراث" البريطانية، القادرة على حمل نحو مليون برميل من البترول، مبحرة باتجاه ميناء البصرة في جنوب العراق، عندما غيّرت مسارها بشكل مفاجئ، وتوجّهت إلى قبالة السواحل السعودية. وذلك وفق موقع "أورو نيوز".

وأرجع مصدرٌ مطلع سبب التغيير المفاجئ لمسار السفينة، إلى خشية شركة "بي بي" من أن تصبح السفينة هدفاً لإيران، في حال سعت الأخيرة إلى الردّ على احتجاز سفينتها "غريس1" بالقرب من جبل طارق من قبل مشاة البحرية الملكية البريطانية.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد وصفت احتجاز القوات البريطانية لـ"غريس1" بأنه "عمل من أعمال القرصنة"، فيما غرّد مسؤول سابق في الحرس الثوري الإيراني في حسابه على "تويتر" قائلاً: "إنه يتعين على الجمهورية الإسلامية أن تأخذ ناقلة بريطانية رداً على ذلك".

ونقلت وكالة "تسنيم" شبه الرسمية للأنباء عن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية الجنرال محمد باقري قوله اليوم الثلاثاء، إن "احتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق الأسبوع الماضي لن يبقى دون رد".

وأضاف باقري: "احتجاز ناقلة النفط الإيرانية استنادا إلى حجج ملفقة… لن يبقى دون رد، وعند الضرورة سترد طهران بالشكل المناسب".

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads