الجمعة 19 يوليه 2019 الموافق 16 ذو القعدة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

بالصور| "من مقاعد الطلاب".. أول رئيس للنيجر في زيارة للكلية الحربية

الإثنين 08/يوليه/2019 - 01:08 م
الرئيس نيوز
محمد حسن
طباعة


 


تستضيف مدينة نيامي، عاصمة جمهورية النيجر، حالياً، الدورة الاستثنائية الـ12 لقمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الإفريقي، الذي يترأسه هذه الدورة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وعلى هامش هذه القمة التي تنعقد لإطلاق منطقة التجارة الحرة للقارة السمراء، يمكننا أن نستعيد مشهدًا من علاقات مصر بالنيجر، والتي تعود إلى عقود طويلة، منذ أن ساندت القاهرة استقلال نيامي عام 1960.

في عام 1963، زار أول رئيس لجمهورية النيجر بعد الاستقلال هاماني ديوري، مصر، والتقى الرئيس جمال عبد الناصر، إذ عقدا مباحثات حول القضية الفلسطينية ومساندة إفريقيا لها بناءً على إعلان آخر قمة إفريقية بأديس أبابا الإثيوبية وقتها.

كما شهدت الزيارة بحث التعاون الثنائي الناشئ بين القاهرة ونيامي بعد الاستقلال، وجرى توقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات التجارة والثقافة، كما اتفق الرئيسان على بدء التبادل الدبلوماسي الذي بدأ رسمياً عام 1969.

وفي تلك الزيارة، وقبيل مغادرته القاهرة، زار هاماني ديوري الكلية الحربية المصرية. وفي التقرير المصور للزيارة، والذي بثه التلفزيون المصري وقتها، نشاهد الاستقبال الرسمي من الكلية للرئيس الضيف، إذ كان في استقباله الفريق فريد سلامة واللواء محمود زكي، وعُزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطني لمصر والنيجر.

بعد ذلك، حيّا "ديوري" حرس الشرف من طلبة الكلية الحربية، قبل أن يتفقد أقسام الكلية. وفي الصور نشاهده وهو يشارك في تجربة لتدريب الطلبة على استخدام اللاسلكي.

كما حضر رئيس النيجر مع طلاب الكلية محاضرة في فصل دراسي، ونجده جالسا على مقاعد الطلبة بجوار مستقبليه، بينما تظهر أوجه الطلاب الشباب الذين يشقون طريقهم في العسكرية المصرية.

وزار "ديوري" كذلك متحف الكلية، وشاهد تطور الملابس العسكرية وأنواعها، ثم شهد تدريبًا للطلبة على استخدام أسلحة المشاة، مبديا إعجابه بالمعهد العسكري العظيم.

يُشار إلى أن ديوري هو أول رئيس لجمهورية النيجر بعد الاستقلال عن الذي كان فاعلا فيه، وحكم البلاد طوال 13 سنة منذ 1961 إلى 1974، عندما أطاح به انقلاب عسكري، توفي في أبريل 1989 بمدينة الرباط في المغرب.

ads
ads