الخميس 18 يوليه 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

رئيس الأركان الجزائري: الأزمة الاقتصادية ستنتهي بعد تحرر البلاد من "العصابة"

الأربعاء 19/يونيو/2019 - 06:28 م
الرئيس نيوز
حسان مرابط
طباعة

أكدّ أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري، اليوم الأربعاء، أنّ الأزمة الاقتصادية سوف تنتهي بعد أن تتحرر البلاد من "العصابة والفساد والمفسدين"، وأنّ للجزائر علما واحد ولا خوف عليها.

وقال صالح خلال زيارته لليوم الثالث للناحية العسكرية الثالثة ببشار (جنوبي غربي البلاد) إنّ "عجلة التنمية ستنطلق بوتيرة أسرع وبعزيمة، ولا مكان للأزمة الاقتصادية بعد أن تتحرر البلاد من العصابة والفساد والمفسدين وعديمي الأمانة".

وأضاف قايد صالح: "لا خوف على مستقبل الجزائر بلد ملايين الشهداء، فستعرف بفضل أبنائها المخلصين طريقها طريقها نحو الأمن والأمان". ولفت في الصدد إلى أنّ الجيش يعمل على تأمين الحدود والوقوف على أي اختراق إرهابي معادي محتمل "مهما كان مصدره".

وشدد نائب وزير الدفاع في خطابه على أنّ "للجزائر علما واحد، استشهد من أجله ملايين الشهداء، وراية واحدة هي الراية الوطنية، الوحيدة التي تمثل رمز وسيادة الجزائر وشعبها ووحدتها الترابية". واعتبر أنّ رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية من قبل أقلية قليلة قضية حساسة، يراد بها اختراق المسيرات.

ads
ads