الأربعاء 16 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

سياسي ليبي: "السراج" تم فرضه بإرادة دولية أرادت "رجل عصابة"

الإثنين 17/يونيو/2019 - 10:46 م
الرئيس نيوز
عبد الرحمن السنهورى
طباعة

قال المحلل السياسي الليبي، عبدالحكيم معتوق، إن "فايز السراج ترجم رغبة المبعوث الأممي، غسان سلامة إلى مبادرة،  وبلورها بالتنسيق مع القوى الفاعلة التي أشار إليها في المبادرة مثل مصراتة".

واعتبر معتوق في تصريحات خاصة لموقع "الرئيس نيوز": أنها "فكرة مكررة"، وأن المشكلة ليست في المبادرة وإنما تكمن في السراج نفسه بعد إثبات سوء نيته بعد إنطلاق عملية "طوفان الكرامة" التي ينفذها الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر لتحرير طرابلس من الإرهاب.

وأضاف معتوق: "السراج لم يراع مشاعر الليبيين ولم يتطرق إلى المعاناة وأزمة إنتشار السلاح والجماعات المسلحة ولم يشر إلى التفاهمات التي تم الإتفاق عليها مع "حفتر"، وتحول إلى شخصية جدلية وأصبح غير مرغوب فيه ليس الآن فقط"، موضحاً أنه تم فرضه بإرادة دولية أرادت "رجل عصابة" وليس بطلاً، وقانونياً لم يتم ضمه وحكومته في إتفاق الإعلان الدستوري ولاضمن حكومة الثقة، وأن مايقوم به باطل وسيتم ملاحقته قضائياً بعد فترة.

وتساءل معتوق كيف لـ"السراج" أن يتحدث عن مبادرة بعد سقوط ضحايا وتكشف تحالفه مع الإسلاميين والجماعات المسلحة وتلقيه دعماً تركياً الذي كان في الحقيقة لـ"جماعة الإخوان"؟!

وتابع: "السراج مازال يصر على أن يبقى واجهة ويشكل غطاء سياسي على خلفية إعتراف المجتمع الدولي به، وهذه هي الكارثة".

وطالب معتوق السراج أن يعتذر ويتنحى بدلاً من الإصرار على البقاء كواجهة سياسية "هشة" وغطاء لمجاميع مسلحة ومتفلتة وفقاً لتقارير الخبراء وتصريحات المبعوث الأممي، غسان سلامة بوجود فساد مالي وفوضى وتهريب وإنتهاك للحق الإنساني في ليبيا، قائلاً: "هذا ليس جبناً وإلا ماكانت رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، أقدمت على الاستقالة بعدما فشلت في إقناع البريطانيين بالبريكست".

واعتبر معتوق أن السراج ومن معه لم يعودوا سبيلاً إلى أي شكل من أشكال الوفاق، قائلاً له: "غادر ولاتبادر.. لم يعد لديك متسع، بغض النظر عن البلاء الذي حل في ليبيا من حرب وسقوط ضحايا وجلاء النازحين".

وشدد معتوق على أن السراج لايحافظ على العاصمة كما يدعي، ولكنه يكرس الإسلام السياسي والجماعات الإجرامية، ويواجه العملية السياسية بالمحافظة عليهم كما هم وعلى ما تم نهبه من أموال الليبيين وتنفيذ مشروع الدوحة- أنقرة لزعزعة الأمن القومي العربي.

ads
ads
ads
ads
ads