الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

وهب الله: غداً في جنيف سنرد على إدراجنا ضمن "القائمة السوداء" للعمل الدولي

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 02:55 م
الرئيس نيوز
دعاء جابر
طباعة


أكد شعبان خليفة، رئيس لجنة العمال في حزب المحافظين، أنه بعد إدراج مصر على القائمة القصيرة (القائمة السوداء)، للدول الأكثر انتهاكاً لحقوق العمال في منظمة العمل الدولية، لابد أن يكون هناك مراجعة شاملة للموقف العمالي المصري، لأنه لا يستقيم أن تدرج مصر على القائمة السوداء في ظل الجهود الحثيثة للدولة المصرية وقيادتها، فلابد أن تتبوأ مصر مكانتها اللائقة في المجتمع الدولي.

وأضاف خليفة في تصريح لـ "الرئيس نيوز" أن وضع مصر على القائمة السوداء، سيؤثر على سمعتها في المجتمع الدولي، الأمر الذي ينذر بعواقب اقتصادية وخيمة من انسحاب استثمارات من مصر تقدر بحوالي 10 مليارات جنيه، أولهم شركة ديزني لاند، وهناك 35 شركة تعمل في مجال الملابس الجاهزة (قطاع الغزل والنسيج) يعمل بها حوالي 85 ألف عامل، من الممكن أن يتم تهديد مصيرهم بعد وضع مصر على القائمة السوداء.

ويلقي محمد وهب الله، رئيس الوفد العمالي في مؤتمر العمل الدولي، عضو لجنة المعايير، كلمة أمام الجلسة العامة لمؤتمر العمل الدولي في جينيف غداً الخميس.

من المقرر أن يستعرض "وهب الله" أمام الجلسة العامة، آخر المستجدات على الساحة النقابية العمالية في مصر، للرد على ما أعلنته المنظمة من إدراج مصر على قائمة الملاحظات القصيرة.

وأشار محمد وهب الله، إلى أن مصر تحرّكت بخطوات ملموسة نحو تنفيذ كل بنود الاتفاقيات الدولية التي وقعتها مع منظمة العمل الدولية.

أكد رئيس الوفد العمالي المصري في مؤتمر العمل الدولي، أن الحكومة المصرية استجابت لملاحظات منظمة العمل الدولية، بشأن قانون التنظيمات النقابية، مشيراً إلى أن لجنة القوى العاملة بالبرلمان، وافقت من حيث المبدأ على مشروع قانون في هذا الخصوص.

أوضح وهب الله، أن التعديلات محل النقاش، تضمنت تخفيض العدد المطلوب لتكوين اللجنة النقابية من 150 إلى 50 عاملًا، وكذلك تخفيض تشكيل النقابة العامة من 15 لجنة نقابية تضم في عضويتها 20 ألف عامل على الأقل، لتصل إلى 10 لجان نقابية تضم في عضويتها 15 ألف عامل.

أشار عضو لجنة المعايير، إلى أن التعديلات التي من المتوقع إقرارها في وقت لاحق تضمنت الغاء العقوبات السالبة للحريات في حالة المخالفة لأحكام القانون، وتم الاكتفاء فقط بالغرامات مع تشديدها في بعض الأحيان وإلغاءها في حالات أخرى.

وأكد محمد وهب الله، أن كل هذه المعطيات تساعد في الرد على موقف المنظمة من إدراج مصر ضمن قائمة الملاحظات القصيرة، قائلا: ردنا أمام الجلسة العامة غداً أمام كل أطراف العمل (عمال – حكومات – أصحاب أعمال) سيقوي موقف مصر.

 

 

 

ads
ads